الخيام تُفجع برحيل إبنها المناضل هاني عسّاف

المناضل هاني عسّاف
المناضل هاني عسّاف


بعد صراع مرير مع المرض لم يستمرّ سوى أسابيع قليلة..

وقبل أن تكفكف بلدة الخيام دموعها على رحيل فقيدها الغالي الشاب باسل حسّان الذي سقط جرّاء حادث سير مؤسف، وقبل أن تمضي ساعات معدودة على دفنه، عادت بلدتنا الوديعة المناضلة وفجعت مجدداً برحيل إبنها المناضل السياسي والناشط الإجتماعي هاني خليل عسّاف.

هاني عسّاف الذي، أول ما تعرفت عليه، عرفته قائداً طلابياً وخطيباً جماهيرياً ومناضلاً عنيداً أيام "المظاهرات الطيّارة" وحكومة الشباب (أيام وزير التربية نجيب أبو حيدر) ومع حركة النضال الطلابية التي كان يقودها كل من هاني ومصطفى سليمان وأنور الفطايري وسعدالله مزرعاني وعصام خليفة وميشال سماحة وفايز قيس، لم أكن أعرف حينها أن هذا المناضل الطلابي هو من أبناء بلدتنا الخيام الجنوبية الصامدة.

هاني عسّاف، إبن الـ 68 عاماً، أمضى معظم حياته في النضال والكفاح الوطني وفي الدفاع عن قضايا المعلمين والطبقة العمّالية الكادحة والنجدة الشعبية وتنمية المناطق المحرومة وبناء ملتقيات الشباب.. وكانت قضية فلسطين محور نضالاته وكان دوماً في الخندق الأمامي للمقاومة الوطنية اللبنانية!

هاني عسّاف، الأب والزوج المثالي، والد المهندس نديم والمهندسة ندى، قاد طويلاً نضالات مريرة في سبيل القضايا الوطنية ودفاعاً عن الجامعة اللبنانية والمعاهد العلمية والتطبيقية فيها وفي سبيل الإرتقاء بالمستوى العليمي إلى مستواه الطموح.

هاني عسّاف، رئيس منتدى التنمية اللبناني.. برحيله، لم تخسره عائلته فقط، بل خسرته الخيام بأكملها وخسره الجنوب وخسره الطلاب والمعلمون وخسره الفقراء والعمال المزارعون وخسرته فلسطين.

-----------------------------------------------------------------

تحتضن أرض الجنوب يوم الثلاثاء القادم جثمان إبنها البار هاني عساف الذي طالما دافع عن ترابها وعن صمود أهلها..

حيث ينقل جثمانه من مستشفى الروم صباحاً ليكون التجمّع عند الحادية عشرة في خلده، قرب محلات بن معتوق، ومن ثم ينطلق موكب التشييع إلى بلدته الخيام.

يحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الساعة الثالثة والنصف بعد ظهر ذلك اليوم (الثلثاء 14 ايلول 2010) في كنيسة مار انطونيوس المارونية في بلدته الخيام.

تقبل التعازي يومي الاربعاء والخميس 15 و16 منه في قاعة الاوقاف المسيحية في الخيام من الساعة العاشرة صباحاً حتى السابعة مساء.

وتقبل يومي الجمعة والسبت 17 و18 منه في قاعة كنيسة مار جرجس المارونية في الشياح - عين الرمانة في بيروت، الكائنة قرب ثانوية مدام عون الرسمية، من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر حتى السابعة مساء.

موضوع أسعد رشيدي: "الخيام تُفجع برحيل إبنها المناضل هاني عسّاف"

موضوع عزت رشيدي: "هاني عسّاف.. هكذا يرحل الكبار"

موضوع: "المرحوم هاني عساف.. يوارى الثرى في بلدته الخيام..."

موضوع محمد صفاوي: "باسل وهاني.. رجلان مكافحان ومعطاءان خسرتهما الخيام"

موضوع: "رحيل الأحباب يزيد من آلامنا آلاما ومن اوجاعنا اوجاعا"

موضوع: "هانـي عســاف: خسائر مضاعفة"

موضوع سعيد الضاوي: "إلى الحبيب والصديق والرفيق...هاني عساف"

موضوع ادوار العشي: "هاني عساف.. إلى مثواه الأخير..."

سجل التعازي بالمناضل الراحل هاني عسّاف

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.