خطوة بلدية الخيام.. جاءت ناقصة!

أعضاء في المجلس البلدي.. يعلّق عليهم الخياميون الكثير من الآمال
أعضاء في المجلس البلدي.. يعلّق عليهم الخياميون الكثير من الآمال


حسناً فعل المجلس البلدي في الخيام باتخاذ قرار بإزالة الردم من بركة الدردارة... ولكن الخطوة كانت ناقصة!

عشرات الشاحنات أفرغت حمولتها من الصخور والردم، جرى تمهيدها وتغطيتها بطبقة من "الباسكورس"، فُرشت عليهم "حصيرة حديدية" تمهيداً لصبّها بالإسمنت، على مرأى من كل الجهات البلدية والحزبية وعلى مرأى من الكثيرين من أبناء الخيام، ولم يُتخذ القرار بإزالة التعدّي إلا بعدما أثير الموضوع إعلامياً.

رغم ذلك فإن قرار المجلس البلدي جاء ضعيفاً، وإن دلّ ذلك على شيئ إنما يدل على أن الجهة التي قامت بوضع الردم ذات سلطة وإرادة أقوى من البلدية..

فبدل أن تلزمها البلدية بإزالة التعدّي على نفقتها، كان العكس إذ تركت تلك الجهة للبلدية حريّة الخيار بمقولة "إذا بدك تشيليه اصطفلي شيليه" أو "اللي مش عاجبو الردم يتفضل هو يشيلو"..

وغير صحيح ما يروّج له من أن «عملية التشويه التي لحقت بالدردارة من خلال جزيرة الردم قد بدأت في عهد البلديات السابقة...» نقول ذلك ليس دفاعاً عن تلك البلديات إنما قولاً للحقّ ورفع التجني والصورة المنشورة تؤكد ذلك ولدينا المزيد..!

...

على ضوء قرار البلدية الكريمة، أتوجه بالسؤال إلى المجلس البلدي، وليت يأتي الردّ:

ماذا يكون موقفكم لو أفرغ أحد المواطنين في المستقبل حمولة ردم في ساحة البلدة؟

هل تزيلونها أيضاً على نفقة صندوق البلدية "المتخم بالأموال"؟

أم تطبقون القوانين وتلزمونه بدفع غرامة، ليكون عبرة للآخرين، وإجباره على إزالة التعدّي بنفسه وتقولون له بحزم "اللي بطلّع الحمار عالميذنة بينزلو".

...

كم هو رائع أن يكون لدينا مجلس بلدي قويّ الشخصية وذو هيبة..

ذلك لا يأتي من تلقاء نفسه إنما يُفرضُ فرضاً، فيكون مفخرة للخياميين.

...

كم هي رائعة بلدية كفررمان التي قررت إقفال محلات الأراكيل المخالفة للقوانين ووضعت ضوابط لسير الدراجات النارية الخ..

قرارها لم ينل إحترام أبناء بلدتهم فقط بل أيضاً إحترام كل من سمع بالقرار.

...

إذا قررت بلدية الخيام أن تنطلق فعلياً للعمل، وفقاً للأصول، فلتبدأ أولاً بالقيام بواجباتها بتطبيق القوانين.. وتضع الجميع تحت سقف القانون وتحافظ على المال العام، فنقف بصلابة أكثر إلى جانبها.

المزيد من صور الدردارة في أواخر عهد البلدية السابقة

موضوع د. يوسف غزاوي: "إرحموا نبع الدردارة.."

موضوع كامل جابر: "بلديّة الخيام تتّجه نحو إزالة جزيرة الردم من الدردارة على نفقتها!"

صورة للحقيقة: هكذا كانت الدردارة في آخر ولاية البلدية السابقة
صورة للحقيقة: هكذا كانت الدردارة في آخر ولاية البلدية السابقة


صورة مخجلة: هكذا رُدم جزء من الدردارة في عهد البلدية الحالية
صورة مخجلة: هكذا رُدم جزء من الدردارة في عهد البلدية الحالية


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.