الدكتور كامل مهنا: شخصية خيامية.. حازت سيرته الذاتية ثقة وتقدير العالم

الإعلان أن "المستشارية العليا للكونفدرالية السويسيرية" قبلت تسجيل "مؤسسة عامل" كمنظمة غير حكومية عالمية سيلقى الكثير من الرضى والإرتياح لدى الشعوب التي تؤمن بقضاياها العادلة وعلى رأسها شعبنا العربي الفلسطيني.

هذا الإعلان لن يكون خبراً عادياً عندنا، بل سيتناقله الخياميون وأبناء المنطقة بفخر واعتزاز، لأن مؤسس "مؤسسة عامل" ورئيسها هو الدكتور كامل مهنا الذي نفخر بتسليط بعض الضوء على سيرته الذاتية...

...

من هو الدكتور كامل مهنا؟

.

* مواليد الخيام عام 1943

* حائز على شهادة الدكتوراه (دولة) في الطب العام من جامعة تور – فرنسا.

* أخصائي في طب الأطفال والأولاد من جامعة غرونوبل – فرنسا، بالتعاون مع الجامعة اليسوعية ومستشفى الروم – بيروت.

* باشر ممارسة مهنة الطب عام 1973، في عيادته الخاصة، وفي مستشفى الروم وفي المستوصفات الشعبية.

* طبيب أطفال في وزارة الصحة العامة.

* أستاذ مادة ( طب الأطفال ) في كلية الصحة العامة، الجامعة اللبنانية.

* رئيس مؤسسة عامل الصحية الاجتماعية التنموية (مؤسسة ذات منفعة عامة، عضو في المجلس الاقتصادي الاجتماعي للأمم المتحدة ECOSOC بالصفة الخاصة والاستشارية منذ عام 2001).

* رئيس اللجنة الحكومية لمصابي الحرب.

* منسق عام تجمع الهيئات الأهلية التطوعية في لبنان سابقا".

* خبير لدى منظمة الأمم المتحدة سابقا".

* منسق عام تجمع الهيئات الأهلية العربية.

* Focal Point في المكتب التنفيذي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة سابقا".

* عضو المجلس الأعلى للصحة الذي يرأسه وزير الصحة العامة.

* عضو مجلس أمناء الشبكة العربية للمنظمات الأهلية ( شبكة )، وممثل لفرع لبنان سابقا"

* منسق عام لجنة المتابعة لمنظمات المجتمع المدني وتجمع الهيئات الأهلية التطوعية في لبنان خلال العدوان الإسرائيلي الغاشم على لبنان (2006).

* أمين عام مجلس أمناء تجمع الهيئات الأهلية التطوعية في لبنان والمنسق العام للتجمع سابقا".

/

حائز علـى:

* وسام الأرز الوطني من رتبة فارس من رئيس الجمهورية اللبنانية (1998)

* وسام جوقة الشرف الفرنسي من رتبة فارس من رئيس الجمهورية الفرنسية جاك شيراك (1998).

* درع ندوة العمل الوطني من الرئيس الدكتور سليم الحص تقديرا" للجهود التي يبذلها على صعيد الخدمات الإنسانية.

* جائزة جوزف ولور مغيزل للسلم الأهلي وحقوق الإنسان بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ممثلا" مؤسسة عامل

* علم الثقافة في لبنان في الحركة الثقافية أنطلياس عام 2000.

* تقدير " رمز المحبة والعطاء " من اللجنة الوطنية ليوم الطفل.

* درع الهيئة اللبنانية للسلام.

* درع نقابة الأطباء في لبنان.

* درع مجلس الشيوخ الفرنسي (2006).

* تكريم المنتدى القومي العربي (2006).

* شارك في مؤتمر سان – كلو الذي عقد في فرنسا من المجتمع المدني (2007).

* وسام جوقة الشرف برتبة ضابط من رئيس الجمهورية الفرنسية (2009)

* تكريم النادي الثقافي العربي (2009)

* درع من لجان العمل الصحي الفلسطيني (2009)

/

النشاطات التي شارك بها خلال فترة الدراسة الجامعية وبعدها.

* أمين عام الاتحاد العام للطلبة اللبنانيين في فرنسا: أول أمين عام للاتحاد بعد تأسيسه من سنة 1969 حتى 1970.

* صدر بحقه قرار طرد من فرنسا في شهر حزيران عام 1969، خلال ترؤسه الاتحاد العام في فرنسا، بسبب نهج الاتحاد المؤيد للقضية الوطنية في لبنان ولحق الشعوب العربية في الحرية وتقرير المصير ألغي القرار بعد حملة طلابية فرنسية وعربية ودبلوماسية من قبل سفراء الدول العربية المعتمدين في باريس.

عام 1972:

* انتدب من "لجان الدعم في فرنسا" لقضية الشعب العربي، للعمل كطبيب متطوع في ظفار واليمن الجنوبي، لمدة ستة أشهر.

* ساهم في إرساء خطة الرعاية الصحية الأولية إلى معالجة الأطفال وباقي المرضى طوال فترة الإقامة في تلك المنطقة.

عام 1973 وحتى 1976 :

* بالإضافة إلى العمل في العيادة الخاصة وفي مستشفى الروم، وفي وزارة الصحة، تطوع في ممارسة الطب الشعبي في المستوصفات الأهلية في المناطق التالية: ( برج البراجنة- الضاحية الجنوبية- حرش تابت- بئر حسن – سن الفيل – برج حمود – الدكوانة – تل الزعتر – الخيام – وراشيا الفخار).

* المساهمة في إنشاء مستوصفات ومراكز صحية في مختلف المناطق هذه والإشراف عليها بالتعاون مع اللجان المعنية.

عام 1976 حتى 1977 :

* التطوع للعمل في المناطق المحاصرة في المتن الشمالي، بشكل خاص، منطقة النبعة، برج حمود وسن الفيل، حيث ساهم في إنشاء عدة مستوصفات ومراكز طبية، بوصفة رئيس اللجنة الصحية في المنطقة، واستمر في العمل طوال فترة الحصار، وحين شارفت المنطقة على السقوط، ظل الطبيب الوحيد الممارس لمختلف الاختصاصات، من إسعاف الجرحى إلى معالجة المرضى وغيرها...

* أعد كتابا" عن تجربته في الطب الشعبي خلال فترة الحصار، لم ينشر بعد، وكان قد تعرض لإصابات طفيفة خلال فترى الحصار، وقد خرج من المنطقة بعد سقوطها بواسطة الصليب الأحمر الدولي والبرفسور ارنست مجدلاني.

عام 1977:

* تابع الأوضاع الصحية والاجتماعية في منطقة المتن الشمالي في الضاحية الجنوبية، الدامور ومناطق الجنوب، حيث اشرف على العديد من المستوصفات والمراكز الصحية.

عام 1977 حتى 1979:

* تأسيس ورئاسة جمعية النجدة الاجتماعية.

* من ابرز الإنجازات إنشاء أربع رياض للأطفال، ثلاثة مشاغل إنتاجية للنساء، ومساعدة الأهالي في المخيمات والمناطق الشعبية.

عام 1978:

* المشاركة في تأسيس اللجنة الوطنية لأبناء الخيام بعد تهجير أهلها على يد الاحتلال الإسرائيلي والإشراف على مستوصف المهجرين في منطقة صفير في الضاحية الجنوبي.

عام 1979 حتى 1981 :

* تأسيس مؤسسة ( عامل )، مع فريق من الأطباء والأساتذة الجامعيين والصحفيين والأخصائيين الاجتماعيين وإنشاء هيئة رعاية وطنية لمشاريع مستشفيات عامل برعاية دولة الرئيس الدكتور سليم الحص.

إن ابرز النشاطات التي اشرف عليها:

* إنشاء عشرة مستوصفات في المناطق الشعبية اللبنانية.

* ثلاث دور توليد ومراكز رعاية الأم والطفل في برج البراجنة وبعلبك والبازورية ( جنوب لبنان).

* ثلاث مراكز صحية في المشرفية ( الضاحية الجنوبية ) ووادي أبو جميل والخيام.

* مشروع مستشفى من مائة سرير في حارة حريك.

* مشروع مستشفى من مائة وخمسين سرير في صور.

* مركز العلاج الطبيعي لتأهيل المعاقين في صور.

* سبعة مراكز لتأهيل المهني في كل من حي الكرامة، وادي أبو جميل، صيدا، العين، بعلبك، الهرمل، وصور.

* ثلاث رياض للأطفال في كل من الشياح، بعلبك، الهرمل.

خلال فترة الغزو الإسرائيلي عام 1982:

* المشاركة في لجنة الطوارىْ الصحية برئاسة الوزير الأسبق الدكتور نزيه البزري

* إنشاء ثلاثة مستشفيات ميدانية في كل من مناطق المصيطبة، حارة حريك، وادي أبو جميل حيث أسعفت المؤسسة عدة آلاف من الأطفال والجرحى والمرضى.

* إيفاد 73 من جرحى الحرب للعلاج في إيطاليا بالتعاون مع الحكومة وبلدية بولونيا بإشراف وزارة الصحة اللبنانية.

* إيفاد 65 طفلا" من جرحى الغزو الإسرائيلي في الولايات المتحدة الأميركية مع اللجنة العربية الأميركية لمحاربة التمييز، التي يرأسها السيناتور جيمس ابو رزق.

* إيفاد 15 طفلا" للعلاج في فرنسا بالتعاون مع لجنة ( SOS أطفال العالم ) وجمعية ( أطباء العالم) .

* تركيب 400 طرف اصطناعي لمعاقي الحرب بالتعاون مع الحكومة الهولندية ووزارة الصحة اللبنانية .

* المشاركة في مختلف لجان التنسيق الاجتماعية والصحية والإنمائية الأهلية والرسمية العاملة على تخفيف الأعباء التي ينوء تحت وطأتها المواطن اللبناني والعمل على تأمين مجتمع تسوده العدالة الاجتماعية والحرية والمساواة بين أبنائه.

/

أيلول 1983 حتى شباط 1984 :

* خلال فترة الحرب في الجبل ( حرب الجبل ) والضاحية، الإشراف على إنشاء مستشفيات ميدانية في كل من الشياح وبرج البراجنة، كذلك على مركز الطوارىْ وأجهزة الدفاع المدني في وادي أبو جميل والضاحية بالتعاون مع جمعيات طبية صديقة، مثل أطباء بلا حدود، أطباء العالم وجمعيات إيطالية صديقة...الخ.

* حاز على تقدير " رمز المحبة والعطاء " الذي قدمته اللجنة الوطنية ليوم الطفل.

عام 1986 حتى 1987 :

* الإشراف على مراكز الطوارىْ التابعة للمؤسسة، وبالتعاون مع هيئات أهلية، كذلك مع القطاع العام في المجالات الصحية والاجتماعية والإنمائية.

عام 1989 :

* خلال فترة حرب التحرير والإلغاء ( آذار ) بالإضافة إلى الإشراف على نشاطات مؤسسة عامل،

مراكز الطوارىْ وأجهزة الدفاع المدني.

تكليف من قبل الحكومة برئاسة الرئيس سليم الحص، برئاسة اللجنة الحكومية لبعثات الجرحى إلى الخارج، أوفد إلى فرنسا في 17 نيسان 73 جريحا"، عولجوا في مستشفياتها، بإشراف وزير الدولة للشؤون الإنسانية برنارد كوشنير.

في 12 أيار، إيفاد 74 جريحا" إلى مستشفيات دولة الكويت.

عام 1990 :

* في 17 نيسان كانون الثاني، إرسال 22 جريحا" إلى فرنسا بإشراف وزير الصحة المرحوم الدكتور عبد الله الراسي، وبإشراف دولة الرئيس سليم الحص.

* في 27 نيسان، إيفاد 17 جريحا" إلى فرنسا للعلاج في مستشفياتها.

* الإشراف على إيفاد الجرحى للعلاج في فرنسا في الفترة الواقعة بين 1989 و 1991، حيث بلغ عددهم الإجمالي 560 جريحا".

عام 1992 حتى 1993 :

* توقيع برتوكول طبي لبناني فرنسي بإشراف وزير الصحة السابق الأستاذ مروان حمادة ووزير الصحة الفرنسي الدكتور برنارد كوشنير لمعالجة مائة من مصابي الحرب في أوتيل ديو على نفقة الحكومة الفرنسية.

* انتخب منسقا" عاما" للهيئات الأهلية العربية في" مؤتمر الهيئات الأهلية والهيئات التطوعية في العالم العربي " : المفوضية السامية للاجئين ( الأمم المتحدة والهيئات التطوعية العربية) .

عام 1993 حتى 1994 :

* انتخب ممثلا" عن الهيئات الأهلية في جنوب غربي آسيا وأفريقيا الشمالية والمنطقة العربية SWANAME وعضو مراقب في المكتب التنفيذي للمفوضية السامية للاجئين في الأمم المتحدة UNHCR .

* عين بمرسوم جمهوري رقم 6322 عضو المجلس الأعلى للصحة الذي يرأسه وزير الصحة، كممثل عن القطاع الأهلي.

* المنسق العام لهيئة الطوارىْ الأهلية التي تشكلت لمعالجة قضية النفايات السامة.

عام 1994 حتى 1995 :

* إعداد المؤتمر الإقليمي لهيئات الأهلية العربية تحضيرا" لقمة كوبنهاغن شارك في الوفد الرسمي لتمثيل لبنان في كوبنهاغن وتمثيل لبنان في " القمة التحضيرية" في الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك آذار 1995.

* منح درع الهيئة اللبنانية للسلام في المؤتمر الثالث في كانون الثاني 1995.

عام 1995 حتى 1996

* تمثيل لبنان في لجنة المتابعة لمؤتمر الهيئات الأهلية العربية في القاهرة أيار 1996.

* ساهم في تنسيق العمل المشترك بين وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية والهيئات الأهلية لمواجهة نتائج العدوان الإسرائيلي خلال شهر نيسان عام 1996.

عــــام 1997:

* شارك في مؤتمر لجنة المتابعة لشبكة الهيئات غير الحكومية في القاهرة، والتي حضرها ألف ممثل عن الهيئات الأهلية العربية، وانتخب ممثلا" للبنان وكعضو في مجلس أمناء الشبكة العربية للمنظمات الأهلية (شبكة) التي يرأسها الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود.

عــــام 1998:

* منح وسام جوقة الشرف الفرنسي من رئيس الجمهورية الفرنسية جاك شيراك.

* منحه الدكتور سليم الحص درع ندوة العمل الوطني تقديرا" للجهود التي يبذلها على صعيد الخدمات الإنسانية.

* مثل مؤسسة عامل في حفل تسليم جائزة جوزف ولور مغيزل للسلم الأهلي وحقوق الإنسان بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

* منحه رئيس الجمهورية اللبنانية الأسبق الأستاذ الياس الهراوي وسام الأرز الوطني من رتبة فارس.

عـام 1999:

* الإشراف على تنفيذ برنامج إدارة الكوارث في إطار الإعداد لمواجهة الطوارىْ الأمنية والطبيعية، الذي قامت به مؤسسة عامل بالتعاون مع وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية والهيئات الأهلية المحلية والدولية.

* الإشراف على تنفيذ برنامج العائلة التنموي بالتعاون مع جمعية بوبيولايشن كونسرن والاتحاد الأوروبي وبالتنسيق مع القطاع الأهلي والبلديات والوزارات المعنية.

عام 2000 حتى 2009:

* علم الثقافة في لبنان في الحركة الثقافية في أنطلياس عام 2000.

* إنجاز معهد للتعليم المهني والتقني في حارة حريك – الضاحية الجنوبية – بإدارة معهد بيبلوس يتسع لـ 1600 طالب.

* قبول "عامل" كعضو في المجلس الاقتصادي الاجتماعي للأمم المتحدة ECOSOC بالصفة الخاصة الاستشارية منذ عام 2001.

* إنشاء تعاونية استهلاكية في قسم من مبنى مؤسسة عامل في حارة حريك.

* إعادة انتخابه منسقا" عاما" مجددا" كمنسق عام لتجمع الهيئات الأهلية التطوعية في لبنان.

* انتخابه في مجلس الأمناء لجمعية حاملي جوقة الشرف الفرنسية SMELCH

* إنشاء مركز الخيام الصحي الاجتماعي التنموي في كانون الأول عام 2000 بعد التحرير، بالتعاون مع جمعية أطباء العالم بدعم من الاتحاد الأوروبي (علاج فيزيائي، تحاليل مخبرية، تصوير شعاعي، برامج صحية وإرشاد صحي – نفسي للأسرى المحررين، برامج الشباب، دورات تدريبية ...)

* المباشرة بإنجاز مشروع التنمية الريفية في بلدة إبل السقي بالتعاون مع جمعية أفريقيا 70 الإيطالية بدعم من الاتحاد الأوروبي لعائلات في الجنوب والبقاع الغربي (سيفيد من المشروع 320 امرأة و 100 مزارع)

* الإعداد لمشروع مدرسة مهنية ومعهد للتمريض في مبنى عامل في المصيطبة ( بيروت ).

* الإعداد لمشروع زراعي تعاوني في إطار برنامج التنمية الريفية على قطعة ارض لمؤسسة عامل مساحتها 43 هكتارا" في منطقة صور ( الجنوب ).

* إنشاء بيت حقوق الإنسان في مبنى "عامل" الكائن في المصيطبة – بيروت.

* درع مجلس الشيوخ الفرنسي (2006).

* تكريم المنتدى القومي العربي (2006).

* شارك في مؤتمر سان – كلو الذي عقد في فرنسا من المجتمع المدني (2007).

* وسام جوقة الشرف برتبة ضابط من رئيس الجمهورية الفرنسية (2009)

* تكريم النادي الثقافي العربي (2009)

* درع من لجان العمل الصحي الفلسطيني (2009)

/

كمـا انـه يشـارك في هيئـات منـها :

* عضو في ندوة العمل الوطني .

* عضو في ندوة الدراسات الإنمائية .

* عضو في النادي الثقافي العربي.

* عضو في جمعية حقوق الإنسان.

* عضو مجلس أمناء مركز الرعاية الدائمة.

* المنسق العام لتجمع الهيئات الأهلية التطوعية في لبنان (عدة مرات) الذي يضم 15 جمعية وهي (جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية – رابطة كاريتاس لبنان – مجلس كنائس الشرق الأوسط – جمعية النجدة الشعبية اللبنانية – جمعية تنظيم الأسرة في لبنان – مؤسسة عامل – الحركة الاجتماعية – هيئة الإسعاف الشعبي – مؤسسة معروف سعد الثقافية الخيرية – المركز الوطني للتنمية والتأهيل – مؤسسة فرح الاجتماعية – مؤسسات الإمام الصدر – جمعية بيروت للتنمية الاجتماعية – تجمع النهضة النسائية – جمعية أرض البشر).

* عضو مكتب تنفيذي للاتحاد الدولي للهيئات التطوعية.

* منسق عام لجنة المتابعة لمنظمات المجتمع المدني والتي تضم بالإضافة إلى أعضاء تجمع الهيئات الأهلية وملتقى الهيئات الإنسانية، الهيئة الصحية الإسلامية والجمعية اللبنانية الصحية الاجتماعية. وذلك إبان العدوان الإسرائيلي الغاشم على لبنان (2006).

خبر: "مؤسسة عامل صارت عالمية"

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.