الخيام تفجع برحيل الدكتور حليم القسيس

الدكتور حليم القسيس (أبو سلام) والسيدة أم سلام
الدكتور حليم القسيس (أبو سلام) والسيدة أم سلام


غيب الموت زميلنا وصديقنا الدكتور حليم سليم القسيس (عضو الهيئة الإدارية في منتدى المرج للتنمية وحماية البيئة) بعد صراع مرير مع المرض ليلتحق بالكثير من المناضلين المؤمنين بثقافة المقاومة، والناشطين الإجتماعيين الكبار الذين ساهموا الدفاع عن قضايا شعبنا وفي دعم صموده منذ أواخر الستينات عبر أنشطته وعبر عمله الطبّي تحت أصعب الظروف وقساوة الحروب التي لا تنتهي والمخاطر التي نعيشها دوماً.

..

الدكتور حليم، الذي هو زميلي في الهيئة الإدارية لمنتدى المرج، سابقاً كنّا سوياً في الهيئة الإدارية لنادي الخيام الثقافي الإجتماعي.. لكن للحقّ أقول أني لم أعرف الدكتور حليم من خلال عمله كطبيب فقط، بل عرفته حسن المعرفة من خلال إندفاعه في أعماله التطوعية ونشاطاته الإجتماعية والتنموية، خاصة وأنه قد شارك بتأسيس عدة جمعيات ونوادٍ ثقافية وزراعية وبيئية في المنطقة.

..

من هو الدكتور حليم القسّيس؟

بعد نجاحه في امتحانات مجلس الخدمة المدنية في مطلع الستينات، من القرن الماضي، عُيّن مدرساً في المدارس الرسمية في المنطقة (في عديسة والخيام) ومارس التعليم لغاية أواخر الستينات إلى أن حاز على منحة لدراسة الطبّ في تشيكوسلوفاكيا.

على اثر ذلك قدّم استقالته من التعليم ودرس الطبّ إلى أن تخرج في منتصف السبعينات مع بداية الأحداث اللبنانية.

بعد تخرجه عمل سنتين في مستشفيات الجزائر، حيث كانت معرفتي الأولى به، ليعود إلى لبنان عام 1978.

فعمل طبيباً في مستوصف كمال جنبلاط في حاصبيا وبقي أيضاً يعمل في مستوصفات الحركة الوطنية اللبنانية في راشيا والبقاع الغربي لغاية عام 1982.

حينها عاد إلى الخيام مع بداية عودة الأهالي، بعد الإجتياح الصهيوني عام 1982، واستقرّ فيها منذ ذلك التاريخ، توطدت علاقتي به في البلدة.

كانت "عامل" أول مؤسسة طبية وإنسانية تدخل الخيام بعد التهجير القسري للأهالي، فعمل فيها منذ 1982 واستمرّ بعمله فيها لغاية 2009.

إضافة إلى عمله في مؤسسة عامل، تعاقد للعمل مع وزارة الصحة منذ 1994 لغاية 2004.

إلتحق بنادي الخيام الثقافي الإجتماعي منذ تأسيسه، وانتخب عضواً في هيئته الإدارية عدة دورات.

ساهم بتأسيس التعاونية الزراعية في الخيام وبتأسيس منتدى المرج للتنمية وحماية البيئة، وهو عضو في هيئتهما الإدارية منذ تأسيسهما.

..

عائلته:

متزوج من إسعاف حسين علي محسن عيّاش، لهما أربعة أبناء، كانوا دوماً من المتفوقين في دراساتهم الإبتدائية والثانوية، ومن المتفوقين حالياً في أعمالهم وفي تخصصاتهم، وهم:

- الدكتور سلام: تخرّج منذ عامين من الجامعة الأمريكية في بيروت، ويواصل التخصص بالجراحة في الولايات المتحدة الأمريكية.

- رامي: دراسات عليا في علوم البيولوجيا في الجامعة اللبنانية الأمريكية.

- كارلا: حازت على هندسة الكهرباء والإتصالات من الجامعة الأمريكية في بيروت.

- ريفا: تخرجت مؤخراً في هندسة الكهرباء والإتصالات أيضاً من الجامعة الأمريكية في بيروت.

.

باع عدة قطع أرض، كان يملكها في الخيام، في سبيل تعليم أبنائه الذين بادلوه المعروف بأن كانوا من المتفوقين في دراساتهم ومن اللامعين في تخصصاتهم... وكان دوماً مواكباً لشؤونهم وشديد الإعتزاز عند الحديث عنهم.

برحيل الدكتور حليم تخسر الخيام واحداً من أبنائها البررة الذين كرسوا حياتهم لخدمة بلدتهم وأبناء منطقتهم والذين بنوا عائلة مسلّحة بالعلم تفخر الخيام بجميع أفرادها...

---------------------------------------------------------------

يحتفل بالصلاة لراحة نفسه الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم الأربعاء الموافق 12 كانون الثاني 2011 في كنيسة الروم الأرثودوكس في الخيام.

سجل التعازي بالمرحوم الدكتور حليم القسيس

الدكتور حليم القسيس مع بعض الأصدقاء والمحبين
الدكتور حليم القسيس مع بعض الأصدقاء والمحبين


الدكتور حليم القسيس وأم سلام مع ابنتيهما المهندستين كارلا وريفا
الدكتور حليم القسيس وأم سلام مع ابنتيهما المهندستين كارلا وريفا


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.