«هبّة سخنة.. هبّة باردة» + VIDEO

إحدى ساحات الخيام يلفها الضباب
إحدى ساحات الخيام يلفها الضباب


ما أن شارفت مياه الأمطار التي تساقطت في الأيام الأخيرة على التلاشي، بعدما غطت شوارع الخيام وروت الأراضي الزراعية، حتى لفحت المنطقة يوم أمس موجة خماسينية برياحها الحارة والجافة حيث سجلت أعلى مستوياتها في بيروت وبلغت الحرارة 40 درجة مئوية (كما جاء في وسائل الإعلام)، ويظهر أن تلك الموجة في طريقها الى الانحسار اليوم إذ أن الطقس قد عاد إلى التحسن.

المشهد في الخيام كان غير ذلك الأسبوع المنصرم حيث لفّ الضباب الكثيف شوارع البلدة وكأن الشتوية قد رجعت..

حال الطقس «هبّة سخنة.. هبّة باردة» أصبح كحال البلد الذي ينزف اقتصادياً ودون حكومة تدير شؤونه منذ ما يزيد على الثلاثة أشهر في أجواء من الاتهام والتجاذب والتهديد والانقسام...

فعسى أن تتحسن الأوضاع قريبا لتخرج البلاد من أزمتها الخانقة، أسوة بالتحسن الذي عدنا نلمسه مع عودة الطقس الربيعي.

مشهد فيديو للشارع الرئيسي في الخيام من الجلاحية لغاية مكتب موقع خيامكم حيث لفّه الضباب الكثيف 35MB

مؤشر للحرارة يسجل 40 درجة مئوية على لوحة اعلانية في بيروت قبل ظهر امس
مؤشر للحرارة يسجل 40 درجة مئوية على لوحة اعلانية في بيروت قبل ظهر امس


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.