رهف عبدالله.. خبر الغش بالأمتحانات زادها بريقاً وجمالاً

الخبر كما جاء في \
الخبر كما جاء في \"الأنباء\" الكويتية


نشرت صحيفة الأنباء الكويتية خبراً مفاده أن إبنة الخيام رهف عبدالله (ملكة جمال لبنان لهذا العام) قد ضُبطت بالجرم المشهود وهي تغش في أحد إمتحانات الجامعة التي كانت تنتمي إليها.

.. هكذا ورد الخبر!

الكثير من المراقبين (وأنا أيضاً) كانوا يرتقبون إعلان هكذا خبر عن رهف...

السبب معروف.. ومردّه أنه عندما زارت رهف بلدتها الخيام، منذ فترة وجيزة، واصطحبت معها أطفالاً أيتاماً، صرّحت أمام الإعلام (في منتجع La Villa hotel ) أنها شاءت أن تعرف الأطفال على بلدتها الجنوبية" الخيام" رمز المقاومة والتحرير!..

هذا التصريح كان كافياً لإطلاق الحملات والإفتراءات على رهف لأنها أكدت إيمانها وأعلنت قناعتها بالمقاومة وبالتحرير.

ولا شك أن المزيد من التلفيقات المشابهة ستتوالى عليها مستقبلاً...

تلك الشائعات التي تطلق لن تنال من جمال رهف ومن محبة الناس لها إنما ستزيدها بريقاً وجمالاً بنظر اللبنانيين عامة وبنظر الجنوبيين خاصة وبنظر كافة العرب الحافظين لكرامتهم وشهامتهم.

وللحسناء، جميلة الجميلات، رهف عبدالله نقول "يا جبل ما يهزّك ريح"!

..

* (تصوير علي فتحي سويد - هاتف 70837680)

ألبومات صور رهف عبدالله خلال زيارتها مع الأطفال منتجع La villa hotel

خبر زيارة رهف عبدالله للخيام برفقة أطفال بيت الرجاء

رهف عبدلله والأطفال الذين شاءت أن تعرفهم على الخيام \
رهف عبدلله والأطفال الذين شاءت أن تعرفهم على الخيام \"رمز المقاومة والتحرير!\" - تصوير علي سويد


رهف عبدلله.. في منتجع La Villa hotel وتظهر بعض بيوت الخيام في الخلف -  تصوير علي سويد
رهف عبدلله.. في منتجع La Villa hotel وتظهر بعض بيوت الخيام في الخلف - تصوير علي سويد


رهف عبدلله صرّحت أمام إعلاميي المنطقة أن الخيام هي رمز المقاومة والتحرير - تصوير علي سويد
رهف عبدلله صرّحت أمام إعلاميي المنطقة أن الخيام هي رمز المقاومة والتحرير - تصوير علي سويد


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.