الدردارة.. معلم سياحي، ترفيهي وحضاري نعتزّ به + VIDEO

بعدما أنشأت بلدية الخيام الأولى بعد التحرير استراحة سياحية في الدردارة، في إطار سلسلة من المشاريع السياحية التي أطلقتها، تليق بأبناء المنطقة وتوفر بعض الخدمات السياحية والترفيهية للأهالي (ولزوارهم) هم بحاجة إليها، وتجعلهم يقضون أوقاتاً ممتعة تزيدهم فخراً بالمنطقة التي ينتمون إليها وتؤجج شوقهم لتكرار زياراتهم إليها...

وبعدما جرى تلزيم الإستراحة لأحد أبناء البلدة الذي بذل جهوداً محمودة لتجميل المنطقة وتنظيف محيط الحوض وما في قعره من مخلفات تراكمت على مدى سنين...

بعد كل ذلك طالعتنا قناة المستقبل الأسبوع المنصرم بتقرير خاص عن بركة الدردارة، تحدّث مطوّلاً عن الأقذار وأكياس النفايات والفضلات التي ترمى في مياهها أو تترك في محيطها...

التقرير الذي نشر على المستقبل جاء متأخراً ومغايراً للواقع، لأن عملية تنظيف الدردارة أكتملت في شهر حزيران المنصرم، ويجري بشكل يومي الحفاظ على نضافتها ونضافة محيطها.

تقرير تلفزيون المستقبل لا يستحق التوقف عنده أو الردّ عليه أو الحديث عن الأهداف والغايات الكامنة وراء نشره، لأن من يزور الدردارة في هذه الأيام يعرف جيداً أنها أصبحت معلماً سياحياً وترفيهياً حضارياً ويكتشف أن الإدعاءات التي نشرت في التقرير غير صحيحة بل تؤكد أن من أعدّ التقرير يفتقر إلى الدقة والموضوعية والمصداقية والصور خير دليل..

ومن دون إطالة في الكلام ندعو إدارة قناة المستقبل لزيارة المنطقة والتمتع بمنشآتها السياحية والتراثية وتقديم الإعتذار على ما جاء في تقريرها وهذا أضعف الإيمان.. فالإعتراف بالخطأ فضيلة!

فيديو يظهر ألعاباً مائية ممتعة ومتطورة في الدردارة 3MB

فيديو يظهر لعبة ممتعة ومتطورة - كرة الماء في الدردارة 17MB

المزيد من الصور والفيديوهات سوف تنشر لاحقاً

موضوع سابق للكاتب "منتزه ومطعم الدردارة.. للباحثين عن الراحة والمتعة"

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.