بلدية الخيام: بلديتان في بلدية واحدة

السلام على من اتبع الهدى.. وخاتم دون توقيع
السلام على من اتبع الهدى.. وخاتم دون توقيع


العمل البلدي يتطلب أدراك المسؤلين لأهمية وجود فريق عمل متجانس، متفاهم ومتعاون.. سيّد نفسه مبني على شراكة حقيقية مع المجتمع المدني، يستطيع تحمّل المسؤولية بالكفاءة والبذل والعطاء وبالعمل بدقّة وفقا للأصول وبالسرعة المطلوبة بعيداً عن التلكؤ والجمود..

..

تسلمّت يوم أول أمس (السبت 13 آب) كتاباً من بلديتنا الكريمة، صادر في 1 آب 2011 (أي بتأخير حوالي الأسبوعين)، مسجّل في قلم صادرات البلدية وفقاً للأصول (يحمل رقم تسجيل 726/ ص)، مذيّل بختم بلدية الخيام، لكن دون أن يحمل توقيع رئيس البلدية.

..

أذا كانت الكتب تصدر عن رئيس البلدية ولا تحمل توقيعه فهذا أمر مؤسف لأنه يتخطى الأصول...

أما إذا كان الكتاب قد صدر عن أشخاص آخرين في البلدية، يتمتعون بغطاء معيّن، يصدرون الكتب بإسم البلدية، تكون المصيبة أعظم.. إذ يكون في بلديتنا بلديتان، في الوقت الذي يتوق فيه المواطن لبلدية واحدة متجانسة ومتفاهمة وسيّدة نفسها وعلى شراكة حقيقية مع المجتمع المدني!

أما عن مضمون الكتاب فله حديث آخر بالأخص عندما يتحدثون عن التعاون.

يتحدثون عن التعاون!
يتحدثون عن التعاون!


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.