رواد غالب سليقه.. هذا الشبل من ذاك الأسد

حاز الملازم أول في الأمن العام رواد غالب سليقه على درجة جيد جدا بعد مناقشته أطروحة دكتوراه في القانون الدولي العام، في جامعة بيروت العربية بعنوان "إدارة الأزمات الدولية في ظل نظام الأمن الجماعي"، في حضور عدد من الفعاليات العسكرية والسياسية.

وقد تألفت لجنة المناقشة من الأساتذة: محمد المجذوب رئيسا، العميد كمال حماد مشرفا والدكتور خليل حسين عضوا.

(عن الوكالة الوطنية للإعلام NNA)

..

الدكتور رواد سليقه، معروف جيداً من أبناء الخيام والجوار ليس كونه رئيس مركز الأمن العام في جديدة مرجعيون فحسب بل أيضاً كونه إبن المؤرخ والأديب والمربي غالب حسن سليقه، الذي كان مديراً لمدرسة الفرديس الرسمية لمدة 44 عاماً والعضو في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز (عن منطقة حاصبيا) ومقرر اللجنة الثقافية فيها..

وقد صدر عن الأستاذ غالب سليقا، لغاية تاريخه، ستة مؤلفات هي:

1- قصائد مهاجرة (1992)

2- تاريخ حاصبيا وما إليها (1996)

3- مآثر وعبر (1999)

4- حصاد من الزمن (2002)

5- قيم ومقامات (2006)

6- من خوابينا (2012)

وقد تقرر إقامة لقاء ثقافي تكريمي للأديب غالب سليقه عند الخامسة من عصر يوم الأحد الموافق 20 أيار 2012 في زغلا - حاصبيا، يلي ذلك توقيع كتابه الأخير (من خوابينا).


إدارة الموقع تشارك أبناء المنطقة، فخرها واعتزازها بالحصاد الأدبي للمؤلف غالب سليقه وتهنئ الدكتور رواد على نيله شهادة الدكتوراه، بدرجة جيّد جداً، وهذا الشبل من ذاك الأسد!

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.