«مسمكة الخيام».. توفّر الغذاء الصحي والروحي وتلبّي رغبات الكثيرين

لم يعد تذوق الأطباق البحرية الطازجة حكراً على سكان الساحل، فمع تطور حركة النقل والإتصالات صار بالإمكان توفير خيارات متعددة من تنوع المذاقات البحرية بما تحويه من مكونات صحية، ونقلها طازجة إلى كل الأمكنة.

فكرة رائعة، تلبّي حاجات البلدة والجوار، نفّذها أبو وسام علي جمعة وإبنه محمد وخطوة ذكية قاما بها بافتتاح محل لبيع الأسماك في الخيام، في ساحة البلدة - قرب محلات أحمد ابراهيم، أطلق على المحل إسم "مسمكة الخيام".

أسعار معقولة لأصناف عديدة من الأسماك (أجاج، براق لقّز، سلطان، همور فرّيدي...) لا يتجاوز سعر الكيلو منها العشرة دولارات (وفق تسعيرة تاريخ اليوم، فالأسماك كالبورصة، أسعارها متحركة بعض الشيئ، مرتبطة بالعرض والطلب).

يقول أبو وسام أنه استمدّا الفكرة من صديقه واصف عقيل ذو الخبرة الطويلة بتجارة الأسماك (في ضاحية بيروت الجنوبية)، وتعلّم منه المصلحة ومصادر شراء الأسماك وكيفية حفظها...

ويمكن لمن يرغب شراء الأسماك مقلية أو مشوية أو "السمكة الحرّة".. وهذه خدمة إضافية وهامة يقدمه أبو وسام لمن يخشون أن تعبق أثار رائحة القلي في البيوت بالأخص عندما تكون النوافذ موصدة كما هي الحال في فصل الشتاء.. وعن هذه الخدمة يقول أبو وسام أنه يضاف في هذه الحالة مبلغ دولارين فقط إلى سعر كيلو السمك.. وقريباً سيقدمون السندويشات.

كل التمنيات لـ "مسمكة الخيام" بالإزدهار والنجاح في استقطاب الزبائن من كافة أنحاء المنطقة.. ولـ علي جمعة ولأفراد عائلته الودودة المزيد من التوفيق التقدّم.

تلبّي «مسمكة الخيام» رغبات الكثيرين، خاصة وأن عملية تناول الأسماك مرة أو مرتين بالأسبوع ينصح بها أخصاء التغذية.. كما أنه لهذه الأطباق من المأكولات الكثير من العشاق والذوّاقة.. أنا من بينهم. ولا أخفي سراً عندما أقول أن «مسمكة الخيام» ستريحني وتخفف لي من عناء تحضير الأكل عندما آتي في زيارتي الأسبوعية إلى الخيام، ولا تكون عائلتي معي، ويجب التأكيد على أن الغذاء الصحي والغذاء الروحي مكمّلان لبعضهما البعض.

للإتصال أو حجز الطلبات:

داخلي: 3444

علي جمعة (أبو وسام): 76/525664

محمد جمعة: 03/017609

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.