الخيام معك أينما حللت


انت في الخيام ولو كنت في الصين.

لم تعد الخيام بعيدة عنك..

ولن تتجشم عناء البحث عن اخبارها كما كان لانها مع موقع "خيام دوت كوم" اصبحت معك اينما كنت واصبحت انت فيها وفي شوارعها وازقتها وبين اهلها حتى ولو كنت في الصين.

تحية الى الخيام دوت كوم وتحية الى الصديق اسعد رشيدي على اطلاق هذا الموقع المميز.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.