علي عبدالحسن ديب.. آلمنا كثيراً رحيلك المفاجئ والمبكر

رحل أبو حلا علي عبدالحسن ديب يوم أمس الأربعاء بشكل مفاجئ وحزين في دولة الكويت، ثلاثون عاماً أمضاها هناك لكنه بقي يتردد سنوياً على بلدته الخيام.

سنوات طويلة من الجهد والعمل أمضاها في الكويت بلا كلل أو ملل، إلى أن وافته المنيّة مبكراً. طيلة تلك المدة لم يشعر أنه في الغربة بل في وطنه الكبير، لكنه في سنواته الأخيرة كان يخطط لتحقيق حلمه بالعودة النهائية إلى وطنه الأم وإلى بلدته الخيام.


آلمنا كثيراً النبأ المؤسف بوفاتك يا أبا حلا.. وبلدتك الخيام يلفها الحزن والأسى على فقدانك وأنت في قمّة العطاء، ولم تتجاوز الخمس وأربعون عاماً..

نتقدم بأحرّ التعازي القلبية من ذويك، سائلين المولى عزّ وجلّ ان يسكنك فسيح جنّانه وان يلهم أهلك ومحبّيك الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.

سجل التعازي بالمرحوم علي عبدالحسن ديب (أبو حلا)

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.