أبو أسعد فضيل ونّا في ذمّة الله

لم تكد تمر سوى سنة واحدة وأشهر قليلة على مغادرة أم أسعد ونّا للدنيا حتى وافت المنيّة زوجها فضيل أسعد ونّا.

كالكثير من الخياميين، بدأت حياتهما الزوجية بالهجرة واختارا دولة الكويت منطلقاً لحياتهما وتأسيس مستقبلهما.

أنجبا أحد عشر إبناً.. بذلا ما في استطاعتهما لتوفير التربية الصالحة وأفضل سبل التعليم لهم سعياً وراء عيش كريم وحياة هانئة في المستقبل.

أغلى ما أورثاه لأبنائهما هي محبتهما للخيام وللمنطقة.. وفي الإنتخابات البلدية الأخيرة، أصرا على المشاركة وعلى القيام بواجبهما الوطني لتجديد انتمائهما وتأكيده رغم علمهما المسبق بحتمية نجاح اللائحة بالتزكية.

أبو أسعد ونّا وأم أسعد لم يتركا أثراً طيباً وعميقاً في نفوس أفراد الأسرة الرائعة التي كوّناها فقط بل تركا الأثر الطيب في نفوس الكثير من الخياميين.

خالص العزاء لأسرة المرحوم فضيل ونّا وبالأخص لإبنه الصديق بيار.

-----------------

تقام الصلاة لراحة نفس "أبو أسعد" فضيل ونّا عند الثانية من بعد ظهر نهار الجمعة الموافق 5 نيسان 2013 في كنيسة مار انطونيوس للموارنة في بلدته الخيام

سجل التعازي بالمرحوم أبو أسعد فضيل ونّا

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.