والخيام أيضاً تكرّم المطران غريغوار حداد

كثرت الألقاب التي وصف بها المطران غريغوار حداد.. منها مطران الفقراء ومنها المطران الأحمر وغيرها..

المطران غريغوار حداد هو أكثر رجل دين يحظى بمحبة واحترام الكثيرين، ليس من أبناء طائفته، إنما من المعادين للمذهبية والطائفية على اختلاب مشاربهم.

من بين هؤلاء المحبين، يحظى المطران غريغوار حداد بمحبة الكثير من الخياميين الذين يتلاقون معه في توجهاته ونضالاته وفي دفاعه عن الفقراء وفي موقفه من الحق الفلسطيني.

بعد التحرير (عام 2002) زار المطران بلدة الخيام، حظينا حينها بشرف استضافته في منزلنا، قدّم يومها كتاب "نهج البلاغة" هدية للمرحومة والدتي وقال لها أنه تعلّم الكثير من هذا الكتاب..

اليوم تمنح الجامعة اللبنانية المطران غريغوار حداد شهادة الدكتوراه الفخرية..

وكما كتبت راجانا حميّة اليوم في جريدة "الأخبار" فإن كثر فرحوا بتكريم مطرانهم، إلا هو لأسباب مختلفة يتربّع التواضع على رأسها!

للدكتور المطران أقول وبإسم الكثير من محبيه الخياميين "مبروك الشهادة وعقبال ما تتحق كافة أمنياتك (بحياتك) التي ناضلت طولاً من أجلها".

مقالة راجانا حمية حول تكريم غريغوار حدّاد

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.