بلدة الخيام شيّعت فقيدها طارق حيدر إلى مثواه الأخير

بحزن شديد، شيع اهالي بلدة الخيام وأصدقاء ومحبّو الفقيد الراحل طارق علي حيدر الى مثواه الاخير في جبانة البلدة.

انطلق الموكب من دارة العائلة في الخيام الى جبانة البلدة ووري في الثرى إلى جانب قبر جدّه المرحوم أبو زهير محمد طويل.

طارق افتقدته زوجته وطفلاه، أفتقده أهله وأصدقاؤه وكافة محبي العائلة.

طارق الذي واكبته منذ كان طفلاً، عرفت فيه مدى الحيوية والنشاط والروح المرحة والخلوقة التي كان يتحلى بها وروح المرؤة والإندفاع في مساعدة الآخرين.. سوف نفتقد إليه ويفتقد إليه الكثيرون.

تقبل التعازي في بيروت، بمجمع الإمام شمس الدين، بمحلة شاتيلا، يوم الجمعة الموافق 22 تشرين الثاني 2013 من الساعة الحادية عشرة صباحاً لغاية الساعة الثانية بعد الظهر.

كما تقبل التعازي في دارة العائلة في الخيام طيلة نهار السبت الذي يليه وتقام "بخورة" عن روحه الطاهرة عند الرابعة عصراً في حسينية البلدة..

ولمناسبة ذكرى مرو أسبوع على وفاته، يقام مجلس عزاء عن روحه الطاهرة وتلاوة آيات من الذكر الحكيم عند التاسعة والنصف من صباح نهار الأحد الموافق 24 تشرين الثاني 2013 في حسينية بلدته الخيام.

موقع "خيام دوت كوم" يتقدم بأحر التعازي القلبية لعائلة فقيدنا الغالي ولأهله سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته.

موضوع "طارق حيدر.. وداعاً أيها الحبيب"

سجل التعازي بفقيد الخيام الغالي طارق علي نصرت حيدر

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.