تواصل توافد المهنئين للوزير علي حسن خليل لتوليه وزارة المالية في حكومة «المصلحة الوطنية»

تتواصل الوفود المهنئة على دارة النائب علي حسن خليل في بيروت لتوليه وزارة المالية في حكومة «المصلحة الوطنية» التي يرأسها تمام سلام.

تلك الوفود لم تقتصر فقط على أبناء قضائي مرجعيون حاصبيا، الذين أولوه تقتهم وانتخبوه نائباً عن دائرتهم النيابية، إنما تتوافد أيضاً من سائر المناطق اللبنانية.

إن نجاح إبن بلدتنا في حسن إدارته للوزارات التي كان يتولاها وسهره عليها ومتابعته الدؤبة، وبكل أمانة، للملفات التي كان يكلف بها شكلت سبباً أساسياً لترشيحه من قبل الرئيس برّي ليكون أحد الوزراء عن كتلة التنمية والتحرير.

ولا شك أن توفير كافة سبل النجاح والراحة في بيته من قبل عائلته قد ساهمت في نجاحه في المهام التي كانت توكل إليه.

تهانينا الحارة لمعاليه وألف مبروك له ولعائلته الكريمة وهنيئاً لأبناء منطقة مرجعيون حاصبيا.. وندعو الله أن يوفقه وأن يعينه علي حمل الأمانه.

------------ ------------ --------------

السيرة الذاتية لوزير المالية علي حسن خليل:

ولد في الخيام في 15/7/1964.

ـ متأهل من الدكتوره سامية حيدر صالح ولهما اربعة اولاد: حسن واسامة ومحمد ونور.

ـ مجاز في الحقوق من الجامعة اللبنانية ومحام بالاستئناف.

ـ انتسب الى صفوف حركة «امل» منذ صغره وتولى مسؤوليات عدة في الحركة آخرها مسؤول اقليم بيروت.

ـ عضو سابق في مجلس ادارة اليسار وعضو في هيئة الرئاسة في حركة «امل» ورئيس اتحاد شباب لبنان.

ـ انتخب نائبا في انتخابات عام 1996 عن احد المقعدين الشيعيين في مرجعيون ـ حاصبيا.

ـ اعيد انتخابه في 2000، 2005 و2009.

ـ عين وزيرا للزراعة في حكومة الرئيس رفيق الحريري 2003ـ 2004.

ـ عين وزيرا للصحة العامة في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي في 13/6/2011.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.