أجمل التهاني لعروستنا الحسناء فرح رشيدي والمهندس علي شريم

العروس الشابة الحسناء فرح رشيدي وعريسها المهندس علي شريم
العروس الشابة الحسناء فرح رشيدي وعريسها المهندس علي شريم


في جو عائلي بهيج، وبحضور عدد من أقارب وأصدقاء العروسين وبعض الوجوه الإجتماعية، أقيم حفل زفاف الشابة الحسناء فرح رضا رشيدي على الشاب الوسيم المهندس علي كامل شريم.

عروستنا الحلوة "فرح"، هي إبنة رجل الأعمال رضا علي رشيدي، تحمل إجازة جامعية في إدارة الأعمال، وتعمل في بيروت في إحدى المصارف العربية المرموقة.

"المهندس علي شريم" هو إبن بلدة حولا الحدودية المجاورة (البلدة التوأم لبلدتنا الخيام)، يعمل أيضا في بيروت ضمن اختصاصه في حقل الإتصالات.

كل التهاني للعروسين الشابين مع التمني لهما بحياة هانئة ملؤها الفرح والسعادة..

وبالرفاه والبنين.

للتهنئة: رقم هاتف أبو علي رضا رشيدي: 03/224648 & 01/821714

المزيد من صور حفل زفاف فرح رشيدي والمهندس علي شريم

عروستنا الحلوة \
عروستنا الحلوة \"فرح\"، مع والدها رجل الأعمال رضا علي رشيدي


السيدة هيام علي سعد، والدة العروس
السيدة هيام علي سعد، والدة العروس


عم العروس الدكتور أسعد رشيدي والسيدة عقيلته
عم العروس الدكتور أسعد رشيدي والسيدة عقيلته


عم العروس رجل الأعمال أبو غسان فيصل رشيدي  والسيدة عقيلته
عم العروس رجل الأعمال أبو غسان فيصل رشيدي والسيدة عقيلته


خالة العروس، الحاجة أم خالد الرحيّم، وأفراد من أسرتها وصهرها أحمد عباس عواضة
خالة العروس، الحاجة أم خالد الرحيّم، وأفراد من أسرتها وصهرها أحمد عباس عواضة


والد العروس يتبادل أطراف الحديث مع السادة أبو خالد رحيم وأبو وائل رسلان وعبد العزيز ضاوي والسيدة عقيلته
والد العروس يتبادل أطراف الحديث مع السادة أبو خالد رحيم وأبو وائل رسلان وعبد العزيز ضاوي والسيدة عقيلته


العروس تراقص السيدة إلهام عبدالله (زوجة عمها رجل الأعمال حسن رشيدي)
العروس تراقص السيدة إلهام عبدالله (زوجة عمها رجل الأعمال حسن رشيدي)


العروسان فرح رشيدي والمهندس علي شريم وإحدى الفرق الموسيقية
العروسان فرح رشيدي والمهندس علي شريم وإحدى الفرق الموسيقية


إبن عمّة العروس المحامي مازن ضاوي والسيدة عقيلته المحامية ليلى عواضة
إبن عمّة العروس المحامي مازن ضاوي والسيدة عقيلته المحامية ليلى عواضة


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.