الموت يغيّب الحاج حسين محمد عواضة في مكّة المكرّمة اثناء تأدية مناسك الحج

الحاج حسين محمد الحاج حسين عواضة (أبو أحمد)
الحاج حسين محمد الحاج حسين عواضة (أبو أحمد)


إذا خرج المسلم من بيته قاصداً الحج ثم مات قبل أن يتمه أو مات قبل أن يبدأ به فقد وقع أجره على الله عزّ وجلّ كما قال الله تعالى

{وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَماً كَثِيراً وَسَعَةً وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِراً إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ } سورة النساء الآية 100


فقد غيّب الموت ضيف بيت الله الحرام

الحاج حسين محمد الحاج حسين عواضة (أبو أحمد)

في مكّة المكرّمة اثناء تأدية مناسك الحج

أبناؤه: أحمد، محمد، سمير، هويدا ومروى

أشقاؤه: ابراهيم (المغترب في البرازيل)، عبد الرضا، خليل (أبو أونر) والمرحومان حسن ويوسف

يوارى جثمانه الطاهر الثرى في جبانة بلدته الخيام بعد نقله إلى أرض الوطن ويعلن عن الدفن في وقت لاحق

أسرة موقع خيام دوت كوم تتقدّم بأحر التعازي من عائلة الفقيد وتخص بالذكر أبناءه وشقيقه الصديق أبو أونر وصهر العائلة الصديق النقيب جمال السعيدي

له الرحمة ولكم من بعده طول البقاء

للتواصل مع عائلة الفقيد، رقم هاتف ولده أحمد: 03/785994

ورقم هاتف شقيقه خليل (أبو أونر): 03/756055

سجل التعازي بالمرحوم الحاج أبو أحمد حسين محمد الحاج حسين عواضة

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.