إثر حادث وقع له في دو"/>

حسين علي عبّود.. غادرنا باكراً

استفاقت الخيام صباح اليوم على خبر مفجع "وفاة إبنها المأسوف على شبابه حسين علي عبّود" إثر حادث وقع له في دولة الكويت.

حسين عبّود، إبن التسعة عشر ربيعاً، غادر هذا العالم باكراً جداً، تاركاً الحزن والأسى في قلوب والديه وشقيقته ووفي قلوب الكثيرين، بالأخص أصحابه الذين كانوا ينتظرون حلول فصل الصيف ليتلاقوا في الخيام، والذين شكّل معهم فريق كرة قدم أطلقوا عليه إسم "فريق خيام دو كوم"، وفاءً لبلدتهم وعربون محبة لموقع البلدة..

كان الله بعون أهل حسين وشقيقته وكافة أصدقائه وزملائه ومحبّيه، وتغمّده بواسع رحمته وسلوانه...

إنه قضاء الله وقدره وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أحرّ التعازي لذوي فقيد الخيام الغالي ولجدّه الصديق أبو حسين علي مهدي

للفقيد الرحمة ولأهله الصبر والسلوان.

سجل التعازي بفقيد الخيام الغالي المأسوف على شبابه حسين علي عبّود

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.