سماحة المفتي.. غلطة الشاطر بألف غلطة

قبل انطلاق موكب تشييع الشهيد غازي ضاوي من حسينية الخيام، جاءت مفاجئة تماماً الكلمة المرتجلة التي ألقاها مفتي مرجعيون، سماحة الشيخ عبدالحسين عبدالله، حيث وجّه رسالة إلى رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتانياهو قال له فيها:

«هذه رسالة لنتنياهو:

صار لك 70 سنة تُقتّل وتُدمّر..

صار لك 70 سنة، مش قادر تعيش وتبني دولة على المحبة والإخلاص والإستقامة والصدق والأمانة والقوانين الدولية...»

(انتهت كلمة المفتي)

على ضوء ذلك أتسأءل:

«أية محبّة وأي إخلاص وأية استقامة وأي صدق وأية أمانة ننتظرها من عدوّ مجرم مغتصب لأراضينا المقدّسة؟»

...

لن أسهب أو أطيل في الكلام، فلا أظن أن أحداً عنده شك بوطنية سماحته.. لذا فإن كلمته يمكن تفسيرها بـ"هفوة سياسية" أرى من الواجب لفت النظر إليها، في إطار التأكيد على ثبات الموقف من العدو الصهيوني.

لا احد معصوم من الخطا، لكن غلطة الشاطر بألف غلطة.


كلمة سماحته وردت في الشريط المصور التالي:

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.