الجمعة 5 حزيران: تقبّل التعازي في بيروت بالمأسوف على شبابه سامي مخزوم

غيّب الموت الشاب سامي مخزوم الذي وافته المنيّة أواخر الأسبوع الماضي، عن عمر لم يتجاوز الـ 40 سنة، بعد صراع مع المرض.

وبالرغم من أن أهله استقروا منذ أجيال في بلدة بيتحون، إلا أن سامي كان يعتز بجذوره الخيامية.

لا شك أنه مع رحيله المبكر، تبددت أحلامه برؤية أبنائه كباراً... إنه حلم كل أب وأم...

أحرّ التعازي لعائلته ولأهله وأقاربه وبالأخص لعائلة مخزوم وسليمان في الخيام ولأنسبائه من آل عطوي ولسائر محبيه.

تقبل التعازي في بيروت نهار الجمعة الواقع فيه 5 حزيران 2015 من الساعة الرابعة لغاية السادسة عصراً في مجمع الإمام شمس الدين، محلة شاتيلا

للتواصل مع عائلة الفقيد، رقم هاتف شقيقه سمير: 03/743105

ورقم هاتف المختار عبدالله مخزوم: 03/863274

سجل التعازي بالمأسوف على شبابه المرحوم سامي محمد خليل مخزوم

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.