وفد استطلاعي للكتيبة الإسبانية القادمة الى لبنان قبل إنتهاء مهمة الكتيبة الحالية

وصول وفد استطلاعي من الكتيبة الإسبانية القادمة الى لبنان بالتزامن مع إنتهاء منتصف المهمة الحالية

لقد مضى أكثر من نصف المهمة على آخِر من وصلوا من الكتيبة الإسبانية أو من سيعودون في الرحلة الأولى الى إسبانيا.

بدأت زيارة هذا الوفد الإستطلاعي للمراكز الأساسية اعتباراً من 16 آب عندما استقبلنا جميعاً وعلى رأسنا العميد كوندي دي أرخونا الوفد المؤلف من 42 ضابطاً. فهذه المرحلة مهمة جداً إذ تسمح بالتعرف على تفاصيل المهمة بعمق وتعزيز المعلومات التي يتلقونها خلال فترة التحضير في إسبانيا.

بدأ قادة الوحدات والمراكز الأساسية مع نظرائهم من الكتيبة الإسبانية القادمة بالإطلاع على تفاصيل وخصائص العمل لتوسيع معرفتهم في ما يتعلق بمهمتهم المستقبلية. فقد تم تفقد المواقع العسكرية و أعمال التموين والصيانة وإدارة العناصر والمعدات وكل ما يؤثر على المهمة بشكل مباشر أو غير مباشر وبدقة عالية.

ومن المستجدات التي طرأت هذه المرة هي إنخراط كل ألوية القوات البرية في المهمات القادمة. هذه هي حال لواء "الفيلق" الذي سينتشر للمرة الثالثة في لبنان حيث ابتدءها بين تشرين الثاني 2006 وآذار 2007 ثم قاد الكتيبة الإسبانية الخامسة بين آذار وآب من العام 2008.

لقد مضت 7 أعوام على رحيل هذا اللواء من بلاد الأرز. لذلك، تأخذ مراحل الإستطلاع هذه أهمية قصوى للإستفادة من الخبرة العالية للّواء المدرع في هذا المجال.

وأخيراً، عاد قادة لواء الفيلق الى مدينة ألميريا بعد القيام بعمل جيد وتكوين فكرة واضحة عن وجوب المضي قدماً لتحقيق مستوى عالٍ من المهنية والإحتراف كاللواء المدرع المتواجد حالياً في لبنان.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.