توصيات سيدات الخيام لتمكين المراة وتفعيل دورها في تنمية المجتمع

دعت جمعية سيدات الخيام للتنمية الجمعيات النسائية في منطقة مرجعيون لتقديم توصيات بموضوع تمكين المراة اقتصاديا بعد النزاعات المسلحة ودورها في تنمية المجتمع .

افتتح النشاط بالترحيب بمسؤولة الجندر في الامم المتحدة الدكتورة عفاف عمر والفريق التابع لها لاختيارهم ترؤس الجمعية للقاء الجمعيات في منطقة مرجعيون في يوم السلام العالمي المفتوح للمرأة .

قامت الدكتورة عفاف بالتعريف بهذا النشاط واهميته وتنوع اختيار مواضيع تهم النساء من حيث اقرار قوانين لحماية المرأة وحمايتها في النزاعات المسلحة واشراكها بالحل كونها الاكثر تضررا نتيجة الحروب والتهجير .

بعد تعريف المشاركات عن الوسائل التي تمكن المرأة اقتصاديا والموانع في مجتمعنا انقسمت المشاركات الى مجموعات للتعريف عن المرأة في مجتمعنا والمعوقات التي تحد من تقدمها وقدمت كل من المجموعة التوصيات التالية :

نظرة المجتمع الذكوري للنساء حتى من النساء انفسهم مما يحد من ايصال النساء الى المراكز المهمة وومواقع القرار

بعض القوانين وخاصة قوانين الاحوال الشخصية التي تظلم المراة مثلا حق الانفصال ، رفع سن الحضانة والتمييز في الارث .

الزواج المبكر للنساء

والزامية التعليم

حق النساء في القروض للاستثمار في مشاريع صغيرة

حماية المراة من العنف وعدم المسامحة في الجرائم التي تطال النساء من ضرب وتشريد وحتى القتل

التوصيات :

تاهيل المراة وتحصينها بالعلم والمعرفة والتوعية الى حقوقها الاجتماعية والسياسية بسن قوانين فعالة تساهم الى ايصال النساء الى مراكز القرار عبر الغوتة النسائية .

الزامية التعليم المجاني. ووضع سن قانوني للزواج .

وجود مراكز تاهيل للنساء المعنفات .

تجريم المعنف للحد من الجرائم ضد النساء

وجود قروض صغيرة للنساء للمساهمة في العجلة الاقتصادية وخاصة في الظروف الصعبة وخاصة بعد النزاعات المسلحة .

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.