شقق معروضة للبيع في بشامون بأسعار منافسة ومغرية

أحياناً تمرّ بعض الفرص في حياة الانسان لا تتكرر كثيراً، تمرّ مرور السحاب، عليه حسن استغلالها وقطفها في حينه.

من بين تلك الفرص، الفرصة المتمثلة حالياً باستملاك شقة في بيروت أو في محيطها في ظلّ هبوط أسعار العقارات في لبنان بعدما وصلت إلى أدنى مستوياتها، بسبب أوضاع المنطقة.

ومن المؤكد أن تلك الأسعار المغرية حالياً ستعود وترتفع لترجع إلى وضعها الطبيعي في أية لحظة مجرد تحسن الأوضاع التي بدأت بشائرها المحلية والإقليمية بالظهور.

معروض للبيع في بشامون - حيّ المدارس، على مدخل بيروت الجنوبي، شقق فخمة جاهزة للسكن بمواصفات ممتازة في بناء جديد، بأسعار منافسة ومغرية جداً إبتداءً من 920 دولار للمتر المربع الواحد ، في مبنى الياسمينا.

المشروع مميز بموقعه الهادئ والبيئي النظيف إضافة إلى إطلالته الجميلة من على كتف وادي (فاصل بين منطقتي بشامون وعرمون) ومطل أيضاً على البحر والجبل.

البناء يمتاز بفخامة من الداخل والخارج وبجودة المواد المستعملة وبمساحاته المختلفة للشقق التي تتوافق مع مختلف الأذواق.

لكل شقة موقف سيارة، خاص بها، مسجّل على السند (وبعض الشقق لها موقفان) ومطبخها مجهز بخزائن.

يحتوي البناء على مولد كهرباء كبير خاص به، وعلى تراسات إضافية لبعض الشقق.

موقع المشروع قريب جدا من بيروت ومن ضاحيتيها الجنوبية والشرقية (يبعد 15 دقيقة بالسيارة عن قلب العاصمة)، وقريب أيضاً من مناطق الجنوب (خمسة دقائق فقط عن الخط الساحلي في خلده). ومن الناحية العملية تُعتبر تلك المنطقة أقرب إلى قلب العاصمة من ضواحيها الجنوبية والشمالية.

يرتفع البناء 330 متراً عن سطح البحر، ليصبح بالتالي شبه مصيف (أيام الصيف الحارة)، وهو أقل برودة في الشتاء من باقي القرى الجبلية.

الطابق الأرضي خُصص ليكون مواقف للسيارات، والطوابق العلوية صُممت شققاً سكنية (كلها كاشفة وذات اطلالة رائعة).

الطابق الرابع من المبنى يعلوه روف، مكسو بسقف قرميدي، مما يحمي هذا الطابق من شمس الصيف ومن أي نش بسبب الأمطار، والمصعد الكهربائي مجهز بـ UPS منعاً لأي توقف عند انقطاع التيّار.

الأسعار مدروسة جيداً، وباتت مغرية بسبب تخفيضها أكثر من مرّة، إلى أن بلغت القعر في حدّها الأقصى تماشياً مع الأسعار المتداولة حالياً في السوق العقاري في لبنان، الناجمة عن حالة الركود الإقتصادي في البلد. مما قد يعطي فرصة لا تعوّض وقد لا تتكرر لتملك شقة في بشامون بالأسعار الراهنة، سواء كان الهدف توفير مسكن قرب العاصمة أو للإستثمار التجاري.

وإعادة ارتفاع الأسعار وارد في أي وقت، وهو رهن بالأوضاع اللإقليمية في المنطقة وبالوضع الحكومي في لبنان. وتحسن أي منهما كفيل بإعادة ارتفاع الأسعار التي لا بد وأن تعود إلى ما كانت عليه عاجلاً أم آجلاً.

مساحة الشقة تتراوح بين 120 متر2 و177 متر2، أسعارها منافسة لأسعار السوق (إبتداء من 920$ بالمتر المربع الواحد.. وكلما كبرت المساحة هبط سعر المتر المربع، وكلما ارتفع الطابق ارتفع سعر المتر بعض الشيئ).

يمكن الدفع أيضاً بالتقسيط عبر البنك (سواء كان مصرفاً محلياً أو خارجياً) أو عبر مصرف الإسكان كون السندات جاهزة.


بعض الناس يدركون قيمة الفرص والتوقيت المناسب لقطفها من خلال نظرة علمية ومنطقية.. والبعض الآخر يترددون في اتخاذ قراراتهم واغتنام الفرص، وبعد ضياع الفرصة يقولون "ياريت..." (وكلمة يا ريت ما بتعمر بيت)

للإستعلام، الاتصال عبر الهاتف أو الواتس، على الرقم: 9613107980+

أو خط ثابت: 9611650063 +

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.