دورة تدريب مشترك بين اليونيفيل وقوى الأمن الداخلي في قاعدة الأمم المتحدة 2-7


نظمت الشرطة العسكرية في القطاع الشرقي تدريباً مشتركاً في قاعدة الأمم المتحدة 2-7 من 11 حتى 15 نيسان 2016 وهو تكملة للتدريب السابق الذي أُجري في شهر شباط. وقد شمل التدريب العديد من جوانب عمل الشرطة بما في ذلك التفتيش والدفاع عن النفس والتدريب على إستخدام السلاح وتنظيم السير والإسعافات الأولية.

كما ركّز التدريب بشكل أساسي على جوانب عمل الشرطة المختلفة كإخراج المشتبه بهم من السيارة بشكل آمن وطرق التفتيش والإعتقال. كذلك تم إجراء تمارين حول تقنيات إطلاق النار الحي.

حضر الدورة 10 عناصر من قوى الأمن الداخلي و12 عنصر من الشرطة العسكرية الإسبانية. وبحسب المشاركين، فإن الدورة كانت فرصة جيدة لتبادل الخبرات بين كلا الطرفين.

تمّ إختتام الدورة في 15 نيسان 2016 عند الساعة 11:30 صباحاً في قاعدة ميغيل دي ثيرفانتس بحضور نائب قائد القطاع الشرقي العقيد عبد الرحمن و قائد سرية النبطية في قوى الأمن الداخلي العقيد توفيق نصرالله وآمر فصيلة درك مرجعيون النقيب شربل حبيب بالإضافة الى المشاركين في الدورة.

ألقى نائب قائد القطاع الشرقي كلمة نوّه فيها بعمل قوى الأمن الداخلي كعامل أساسي في حفظ الأمن والإستقرار في لبنان، كما هنأ المشاركين على إتمامهم الدورة بنجاح مؤكداً على أن هذه االأخيرة من شأنها تقوية العلاقة بين قوات اليونيفيل في القطاع الشرقي وقوى الأمن الداخلي.

من جهته، نوّه العقيد نصرالله بجهود قوات حفظ السلام وتضحياتهم في سبيل حفظ الإستقرار في جنوب لبنان مؤكداً على أن هذه الدورة تقدّم للمشاركين فرصة رائعة للتعلم من خبرة قوات اليونيفيل كما شكر الشرطة العسكرية وكل من نظم هذه الدورة.

ختاماً، تمّ توزيع الشهادات على كل المشاركين في الدورة.







تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.