اليونيفيل تُنظّم حدثاً في الخيام بمناسبة اليوم العالمي للتوعية من الألغام


بمناسبة اليوم العالمي للتوعية من الألغام، نظّمت قوات اليونيفيل في القطاع الشرقي بالتعاون مع مركز مكافحة الألغام (LMAC) التابع للجيش اللبناني ومنظمات المجتمع المدني المحلّية وأعضاء اللجنة الوطنية للتوعية من مخاطر الألغام (MRE) والجمعية اللبنانية للعناية بالمعاقين (LWAH) حدثاً في الملعب البلدي لكرة القدم في بلدة الخيام في 15 نيسان 2016.

الهدف الرئيسي من هذا الحدث هو نشر التوعية عن مخاطر الألغام والقنابل غير المنفجرة خاصةً بين الأطفال. لذلك، نصبت الكتيبة الإسبانية خيمتين. إستُعملت الأولى لإجراء عرضٍ تفاعلي ولوضع علاماتٍ على الألغام بينما كانت عناصر أخرى من الكتيبة الإسبانية تقوم بشرحٍ لهؤلاء الأطفال عن كيفية الكشف والتعرّف على الألغام. كما تعلّموا أيضاً كيفية حماية أنفسهم وتجنّب مناطق الخطر المعروف أنها تحتوي على ألغامٍ أو قنابل غير منفجرة. أما في الخيمة الأخرى، فقدّ تمّ عرض أنواع مختلفة من الألغام والقنابل التي يتم العثور عليها غالباً. كذلك، إطّلع الأطفال على شرحٍ حول الكشف عن الألغام وإبطال مفعولها بواسطة رجلٍ آلي.

أعقب هذا النشاط مباراة كرة قدم ودّية بين الكتيبة الإسبانية وبلدة الخيام من جهة والجمعية اللبنانية للعناية بالمعاقين (LWAH) من جهةٍ أخرى. حضر هذا الحدث قائد القطاع الشرقي الجنرال مارتين كابريرو والعقيد في الجيش اللبناني ومسؤولة فرع الإعلام والتوعية في مركز مكافحة الألغام (LMAC) ماري عبد المسيح ورئيس بلدية الخيام وسلطات أخرى من منظمات المجتمع المدني.






تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.