حفل إختتام الدورة التوجيهية الأولى في التعاون المدني العسكري مع الجيش اللبناني


تمّ تنظيم الدورة التوجيهية الأولى في التعاون المدني العسكري بهدف تعزيز فهم مهمة ودور وعمليات وحدة التعاون المدني العسكري في اليونيفيل بين عناصر الجيش اللبناني الذين يشاركون في التفاعل المدني العسكري مع اليونيفيل. حضر هذه الدورة 16 عنصراً إختارهم الجيش اللبناني من وحداتٍ مختلفة.

هدف الدورة هو تقديم توجيهٍ وتطبيقات حول نشاطات التعاون المدني العسكري بتعاونٍ وثيقٍ مع ضباط الجيش اللبناني (خاصةً أولئك الذين يشاركون في نشاطاتٍ مماثلة) أو أولئك الضباط الذين يتفاعلون يومياً مع وحدات التعاون المدني العسكري في اليونيفيل.

أما برنامج الدورة فقدّ تضمّن دروساً نظرية وتطبيقية وزيارات أُقيمت خلال ستة أيامٍ غير متتالية وتوزّعت على يومين في الأسبوع. بدأت هذه الدورة في 6 نيسان 2016 وإنتهت اليوم بنجاح. لذلك أُقيم اليوم حفل إختتام في مركز قيادة القطاع الشرقي وحضره قائد القطاع العميد مارتين كابريرو والعميد يوسف مشرف من الجيش اللبناني. عبّر العميد كابريرو في كلمته عن شكره للعميد مشرف لتعاونه في إنجاح هذه الدورة. كما هنأ جميع المشاركين وعبّر عن أمله بأن تساعد هذه الدورة الجيش اللبناني على تحقيق المزيد من الكفاءة في إتمام مهامه.

كذلك، شكر العميد مشرف الكتيبة الإسبانية بالإضافة إلى وكالاتٍ أخرى كال UNDP، UNHCR وWFP التي ساهمت في تنفيذ هذه الدورة. وأضاف أن الجيش اللبناني واليونيفيل يتشاركون تعاوناً إستراتيجياً وسيستمرون بالعمل معاً في المستقبل. كما هنأ بدوره المشاركين وقال أنه يأمل بأن لا تكون هذه الدورة الأخيرة.

ستطوّر هذه الدورة جوّاً من التفاهم بين الجيش وعناصر وحدة التعاون المدني العسكري في اليونيفيل مما سيشكّل عوناً كبيراً خلال تنفيذ المشاريع المستقبلية لهذه الوحدة وسيؤدي إلى تجنب أيّ سوء تفاهم.






تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.