بشرى سارة: طريق برج الملوك - الخيام تفتح خلال أسبوع

بعد معاناة امتدت شهوراً عديدة جاء الخبر السار والمفرح من الصديق المحامي أسعد يزبك أن طريق برج الملوك - الخيام، الهامة والحيوية للمنطقة، سوف يتم انتهاء العمل يها وتفتح خلال أسبوع للسيارات العابرة المتوجهة من وإلى الخيام وجوارها ولمختلف بلدات حاصبيا والعرقوب، وتفتح أيضاً لمحبي رياضة المشي والتنزه في الطبيعة.. مما يعزز ازدهار المنطقة.

يقول الأستاذ أسعد أن عملية الأشغال التي كانت مقررة لتوسعة تلك الطريق وتعبيدها ما كان يجب أن تستغرق كل هذه المدة، لكن بعد بدء العمل فيها تمنت بلدية الخيام على المعنيين إضافة أرصفة وإنارة للطريق، وألمحت أنه اذا لم يكن بمقدور وزارة الأشال تغطية النفقات الإضافية ستعمل البلدية على توفير التغطية المطلوبة.

فتطلب الأمر بناء حيطان دعم على امتداد الطريق وعلى جانبيها.

بعد فترة من ذلك، وبعد أن كان قد بدأ المتعهد ببناء حيطان الدعم، أعلنت البلدية عدم قدرتها على الدفع.

عندها تمت مراجعة الوزير الحاج علي حسن خليل، بصفته أحد أبناء المنطقة ومحبيها وبصفته وزيراً للمالية، الذي عمل جاهداً على معالجة الأمر، بفضل موقعه وبفضل علاقاته.

فتم إجراء جدول مقارنة وإعادة النظر بكل الإلتزام، فاستغرق الأمر الكثير من الوقت.

يضيف الأستاذ أسعد يزبك أن الناس، كل الناس تعذبت وعانت طيلة هذه الفترة، لكنها سترتاح كثيراً بعد هذا الانتظار، لأن الطريق ستعود إليها الحياة وبالمواصفات التي يطمح إليها الجميع.

وفي الختام أكد المحامي أسعد يزبك أن القادمين إلى المنطقة، خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع سيكون بمقدورهم سلوك تلك الطريق، انشاء الله، والتمتع بالسير وممارسة رياضة المشي عليها في كل الأوقات.

كل الشكر لإبن بلدتنا الخيام الصديق الحاج علي حسن خليل، وزير المالية، على الجهود المبذولة في سبيل ازدهار المنطقة وتقدمها ضمن مخطط بناء البلد وتنميته.

موضوع ذات صلة (بشرى سارة: طريق برج الملوك - الخيام تفتح خلال أسبوع)

موضوع ذات صلة (طريق برج الملوك - الخيام: العمل جارٍ على قدم وساق)

موضوع ذات صلة (طريق الخيام - برج الملوك في اللمسات الأخيرة)

-------- -------- ---------

موقع خيام دوت كوم يرحب بكافة الكتابات والآراء والإعلانات والصور، ضمن حدود اللياقة، ليبقى منبراً حراً خدمة للجميع وجسر تواصل بين أبناء المنطقة.

للتواصل معنا، بريدنا الألكتروني: info@khiyam.com

او عبر الواتس اب على الرقم: 03/107980

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.