اليونيفيل تنفذ تدريبا ًفي مجال مكافحة الحرائق وإجلاء المصابين

نفذت قيادة القطاع الشرقي في اليونيفيل تدريباً بعنوان إيست أنجل لتقييم مدى جهوزية عناصرها في حالات الطوارئ التي تتطلب إخلاء المصابين وكذلك استعمال المعدات اللازمة لمكافحة الحرائق. ولقد تم تنفيذ هذا التدريب بتاريخ 02 آب 2016 في منطقة عمليات قيادة القطاع الشرقي.

الهدف من هذه الدورة هو تدريب قادة الوحدات في القطاع الشرقي وكذلك فرق الإسعاف للتدخل بشكل مناسب في الحالات الطارئة.

ومن أجل تنفيذ هذا التدريب تم الاعتماد على أسلوب التدريب بالمحاكاة وذلك بحادث مروري بين آلية عسكرية لليونيفل وعلى متنها ثلاث موظفين في الأمم المتحدة قادمة من مركز اليونيفيل 3-7 والثانية أيضاً تابعة للأمم المتحدة، جراء الحادث أصيب السائق والركاب بجروح. بعد محاكاة هذه الحالة قامت فرق الإسعاف بعمليات إخلاء المصابين وتقديم الإسعافات الأولية اللازمة بحيث تم اختبار مدى جهوزية وسرعة فرق التدخل وسرعة الإتصال مع المراكز المعنية.

كما أنه تم تدريب بمحاكاة حصول حريق جراء الحادث حيث تمت السيطرة عليه من قبل العناصر المتواجدة في مكان الحادث، سيما أن النيران كانت قريبة من مركز قيادة القطاع الشرقي 2-7 وذلك بسبب الرياح. هذه التدريبات تهدف الى اختبار ردات فعل الفرق المعنية بالتدخل والإسعاف والإطفاء وقدرتهم على مواجهة الحالات الطارئة.

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.