تعديات بيئية جديدة في الخيام بمنطقة وادي العصافير السكنية


إحتج سكان منطقة وادي العصافير الكائنة بيوتهم قرب المسلخ الجديد على الدخان والروائح الكريهة المنتشرة في المنطقة والناجمة عن قيام البعض بإحراق كميات كبيرة من روث المواشي (الزبل) وعضام البقر وفضلات المسلخ...

وحول هذا الموضوع، يقول السيد حسين وهبي (أحد سكان المنطقة) أن الدخان المنبعث مستمر لليوم الثالث على التوالي، رغم محاولات أطفاء النيران بشتى الوسائل بعد إبلاغ البلدية.

ويضيف "لا يكفي ما نعانيه من الذباب والناموس المنتشر في الحي بسبب أقنية الصرف الصحي، الخارجة من المسلخ والتي تصبّ في أراضينا، دون أية معالجة صحيحة، لنفاجأ الآن بالدخان والروائح التي تعبق داخل بيوتنا".

التعديات البيئية في المنطقة تتزايد ولا صوت لمن تنادي فالمسؤلون على رأسهم الطير.








تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.