مكتب للمختار مخزوم في بيروت خدمة للخياميين

الصديق بسّام عيّاش إلى جانب المختار عبدالله مخزوم الذي كان يتلقّى مسبقاً التهنئة في الانتخابات - أرشيف
الصديق بسّام عيّاش إلى جانب المختار عبدالله مخزوم الذي كان يتلقّى مسبقاً التهنئة في الانتخابات - أرشيف


بشرى سارة نزفها إلى أهالي بلدتنا الخيام المقيمين في بيروت وضواحيها...

بهدف خدمتكم بشكل أفضل وأسرع، بعونه تعالى تم إفتتاح مكتب للمختار عبدالله مخزوم في العاصمة بمحلة الطيونة محل layla cell

العنوان الشياح/ الطيونة مبنى مسجد وحسينية أهل البيت (ع)

تلفون: 03/863274 01/383504

تجدر الإشارة أن عدد مخاتير الخيام هو 12 مختاراً، مقسمين على أربعة أحياء.. وانطلاقاً من أهمية دور المختار وفعاليته فقد كان يُعرف تاريخياً «بشيخ الصلح» بحيث يلعب دور الوسيط على المستوى المحلي وتأمين الخدمات للمواطنين والوقوف عند احتياجاتهم وهمومهم المعيشية والحياتية ولقدرته على أن يلعب دور «الحكَم» والوساطة بين أفراد المجتمع ويكون صلة الوصل بين المواطنين والجهات ارسمية...


------------ ------------- ------------

صفحات موقع "خيام دوت كوم" مفتوحة للجميع، منبراً حراً لنشر أدبياتهم وآرائهم واعلاناتهم وكتاباتهم وصورهم، ضمن حدود اللياقة والأصول...

والآراء المنشورة تحمل رأي كتّابها ولا تعبّر بالضرورة عن رأي "الموقع" أو توجهاته.

يمكن التواصل مع إدارة الموقع عبر الواتس على الرقم 03/107980 أو عبر البريد الألكتروني: info@khiyam.com

مخاتير سابقون وحالييون  يجمعهم الودّ الدائم - أرشف
مخاتير سابقون وحالييون يجمعهم الودّ الدائم - أرشف


عبدالله مخزوم - مختار الحي الجنوبي في الخيام
عبدالله مخزوم - مختار الحي الجنوبي في الخيام


عبدالله مخزوم - مختار الحي الجنوبي في الخيام
عبدالله مخزوم - مختار الحي الجنوبي في الخيام


مرشحو المخترة في الحي الشرقي في الخيام والفائزون بينهم
مرشحو المخترة في الحي الشرقي في الخيام والفائزون بينهم


مرشحو المخترة في الحي الجنوبي في الخيام والفائزون بينهم
مرشحو المخترة في الحي الجنوبي في الخيام والفائزون بينهم


مرشحو المخترة في الحي الغربي في الخيام والفائزون بينهم
مرشحو المخترة في الحي الغربي في الخيام والفائزون بينهم


مرشحو المخترة في الحي الشمالي في الخيام والفائزان بينهم
مرشحو المخترة في الحي الشمالي في الخيام والفائزان بينهم


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.