تغيير جذري لموقع خيام دوت كوم

السيد اسعد رشيدي،

تحية طيبة وبعد

بعد التحديث العظيم الذي قمتم به في الفترة الاخيرة على موقع khiyam.com الذي \"كان\" يعنى بشؤون وقضايا واخبار البلدة واذ به يتغير ليصبح مثله كمثل باقي المواقع الاخبارية والتي هيا بالمئات ومعظمها ليس لها اي مصداقية اذ ان كل وظيفتها هي بث اخبار \"ملعوب\" بعناوينها لشد القراء وتحقيق اكبر نسبة قراءة والتي تنعكس ايجابا على الاعلانات التي تحسب بعدد المشاهدات والتفاعل معها \"Impressions, Click\"

بما اني من بلدة الخيام وبما اني اعلم بوجود هذه المواقع فإن اردت ان اتابع الاخبار السخيفة التي ينشرونها بالطبع ساتابع المواقع الاخرى وليس موقعكم الكريم لانهم سبقوك يا سيد اسعد بهذا المجال،

انا كمواطن من الخيام ادخل الى هذا الموقع لاتابع اخبار بلدتي وناسها واخبار احيائها وزواريبها وليس متابعة الاسباب التي تدفعني لتناول صحن الحمص او لاتابع اخبار دوللي غانم او حتى اسمع اخبار اولاد نائلة معوض.

لذا الرجاء اعادة النظر بهذا التحديث الذي اخرج الموقع من طابعه الخيامي ولم يوصله للطابع الاعلامي المحلي كغيره من المواقع وشكرا لرحابة صدركم.

---------- --------- --------

فريق عمل موقع خيام دوت كوم أخذ ما كتبه "مواطن خيامي" باهتمام شاكراً له الحرص الذي أبداه على الموقع ونشير إلى أن الموقع عندما انطلق، بعد عدوان تموز 2006، كان يعنى فقط بشؤون وقضايا واخبار البلدة ثم توسّع ليشمل شؤون مرجعيون - حاصبيا..

وبعد سنوات من انطلاقته، صار للموقع متابعون من كافة أرجاء الوطن العربي بالأخص بعد أن أضفنا للموقع مواضيع عامة تهمّ القارئ أينما كان، مما ضاعف أعداد المتابعين.

الموقع باقٍ على العناية بشؤون البلدة التي يحمل إسمها، رغم الكثير من العراقيل التي يجري وضعها في طريقه من قبل متضررين من وجوده ومن توسع انتشاره ومن شفافيته وصفحاته المفتوحة لكل أبناء المنطقة، وكان آخر العراقيل عملية الإختراق والقرصنة التي جرت مؤخراً للموقع.

صحيح أن من يديرون الموقع هم متطوعون يعطون الكثير من وقتهم خدمة لأبناء جلدتهم.. إلا أن السعي لتغطية الأعباء المادية واجبة من أجل الاستمرارية، رغم بعض الدعم الذي يأتي أحياناً من بعض الخياميين، ورغم ذلك بقية التكاليف يتحملها القيّمون على الموقع، يقطتعونها من رواتبهم ومداخيلهم وأشغالهم.. والإعلانات العائدة لأبناء المنطقة تبقى مفتوحة دون مقابل.

إذا كان السيد "مواطن خيامي" سيتابع المواقع الاخرى، فهذا حقه..

ومن حق إدارة موقع خيام دوت كوم تصميم الموقع وإعادة تحديثه بالشكل الذي تراه مناسباً في سبيل إستمراريته وتحقيق أهداف إنشائه المتمثلة بخدمة أبناء المنطقة وتعزيز اللحمة والترابط الإجتماعي وتسليط الضوء على قضايانا.

* الصور من أرشيف الموقع

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.