حملة توعية عن مرض السكري في بلدية مرجعيون


مرجعيون :

يوم صحي ورياضي بامتياز.... يوم توّج فيه العدّاء افيديس كالباكيان مسيرة درب الجبل التي اجتازها بتسعة ايام من بلدة عندقت في الشمال مرورا بـ78 بلدة وصولا الى جديدة مرجعيون الجنوبية. ركض مسافة 452 كلما حاملا قضية وطنية وانسانية وصحية وهي دعم "التجمّع الوطني للسكري" الذي يقوم بجولات على كامل مساحة الوطن بهدف التوعية من هذا المرض وكيفية تفاديه أو الوقاية منه وحتى مجابهته. وصل كالباكيان تحت المطر الى مبنى بلدية جديدة مرجعيون حيث نظّم التجمّع بالتعاون مع البلدية حملة توعية حضرتها فاعليات وعدد من اهالي البلدة والجوار، وتضمّنت شرحا من د. زياد عوض و د. يوسف دعيبس عن المرض والوقاية منه، اضافة الى فحص للسكري والمخرون.

بداية كلمة ترحيبية من رئيسة لجنة الصحة والبيئة في البلدية فاتنة بكّار، ثم شكر نائب رئيس البلدية سري غلمية التجمّع على هذا النشاط الذي يهدف الى التوعية من مخاطر السكّري وكيفية معالجته والوقاية منه. وان هذا النشاط يندرج ضمن نشاطات البلدية التي تهدف التى التوعية الصحية .

ثم قدّمت رئيسة التجمع د جاكلين قاصوف معلوف شرحا مفصلا عن هدف التجمّع وكيفية نشأته ، وان الدافع الاكبر لتأسيس هذا التجمع هو اصابة ابنتها بداء السكري منذ نحو ست سنوات. ولفتت الى ان مريض السكّري هو انسان عادي يمكنه ممارسة حياته بشكل سليم وبناء عائلة واولاد مع بعض الحماية والتمارين الرياضية، الا ان خطورته تكمن في المضاعفات وليس من الداء بذاته، اذا لم يتم التنبه والحرص. وذكرت معلوف انه في لبنان لا يوجد احصاءات دقيقة عن عدد مرضى السكري ولكن بعض الارقام تشير الى  37 مليون شخص مصاب في الشرق الاوسط.

وثم قدمت معلوف شكرها للعدّاء افيديس كالبكيان على دعمه لهذه الحملة التي تُتوّج في 14 الجاري باليوم العالمي للسكري، وختمت: افيديس يركض من اجل كل انسان مصاب بالسكري ومن اجل كل انسان معرّض لهذا الداء.

واعرب كالبكيان عن فرحته بالمشاركة في هذه الحملة بالركض مسافة 452 كلما بهدف تحفيز جيل الشباب على ممارسة الرياضة على طرقات لبنان الجبلية والتعرف الى طبيعته وبالتالي حمل رسالة انسانية ايضا ودعم الجمعيات التي تعمل من اجل الانسان وبينها "التجمّع الوطني للسكري" الذي يقوم بحملات توعية ويحتاج الى دعم كي يتمكّن من مواصلة نشاطاته وحملاته. وعن الصعوبات التي واجهها قال: "خلال المسار اجتزت 78 بلدة و26 مرحلة في 9 بينها. الطريق لم تكن سهلة بعضها عبر الجبال واكبر تحد كان اليوم الاخير، اي اليوم الذي رافقنا المطر في كل المرحلة، ولكن الهدف يستحق هذه المغامرة".

ونهاية تسلّم العداء كالبكيان ميدالية من معلوف. وثم قام التجمع بفحص مجاني لمخزون السكري للحضور .

 





























تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.