جولة للنائب انور الخليل في بلدتي القليعة وبرج الملوك


مرجعيون - أمل النائب انور الخليل خلال جولة له في بلدتي القليعة وبرج الملوك، "ان يشكل العهد الجديد فرصة لتعزيز مناخ الوحدة الوطنية واعادة الاعتبار لدولة المواطنة ودولة القانون منوها ب"الجهود التي بذلها حاكم مصرف لبنان لتثبيت العملة، وبالتالي الحؤول دون انهيارها وانهيار الاقتصاد". 

الخوري

ففي بلدة القليعة، التقى الخليل رئيس البلدية يوسف الخوري واعضاء المجلس البلدي وفاعليات في مبنى البلدية. ورحب الخوري بالخليل وزوجته والوفد المرافق قائلا: "نستقبلك في بلدتك يا من نراك على الدوام مشجعا ومكرما تارة الطلاب، وطورا الاعلاميين ولا نراك يوما متوانيا عند خدمة ابناء المنطقة، دون تمييز بحسب الدين او الطائفة او المذهب". ونوه الخوري بالخليل وبكل ما يقدمه لأبناء المنطقة لأن ذلك يساهم بازدهارها وانمائها وعرض له وضع البلدة وحاجاتها". 

الخليل

واعتبر الخليل "ان لأبناء القليعة موقعا خاصا"، مشيرا الى ان "البلدة تعرضت لحملات ظالمة وغير محقة، وقال: "لا يمكن لأحد ان يحرم بلدة من شرعيتها". 

ونوه ب"المرحلة الجديدة التي يمر بها لبنان متمنيا "ان ينجح المعنيون بتحويل إنتخاب رئيس جديد للجمهورية الى فرصة لتعزيز مناخ الوحدة الوطنية، وإعادة الاعتبار لدولة المواطنة، ودولة القانون، وذلك من خلال إلتزام الجميع بمندرجات الدستور والتعديلات الجوهرية التي أدخلت عليها بموجب وثيقة الوفاق الوطني المعروفة باتفاق الطائف". 

وشدد على "ضرورة تثبيت عناصر الاستقرار السياسي في البلاد، وتوحيد الرأي العام اللبناني، حول الخيارات الوطنية الاساسية ليتمكن لبنان من مواجهة التحديات الاقتصادية والمالية والأمنية".

ثم انتقل الخليل، الى بلدة برج الملوك حيث التقى رئيسها الياس سليمان واعضاء المجلس البلدي وفاعليات. وبعد كلمة ترحيبية من سليمان أكد الخليل على "أهمية تجاوز كل معوقات التأليف الحكومي بما يعزز مشاركة الجميع في حكومة وفاق وطني ووحدة وطنية منتجة وقادرة على محاكاة التحديات بقوة وثقة" .

وتمنى على "الحكومة الحالية إعطاء الأولوية لمعالجة المشاكل الحياتية للناس واقرار قانون انتخابي يعزز مبدأ العيش المشترك ويضمن صحة التمثيل". 


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.