55 ألف دولار من اليونيفيل لإعادة تشغيل معمل فرز النفايات في شقرا

إفتتح قائد الأركان في الكتيبة الإسبانية التابعة لقيادة القطاع الشرقي لليونيفيل العقيد غارسيا فيريرالمشروع المتمثل بالمعمل لفرز النفايات في بلدة شقرا وذلك بحضور قائد الكتيبة النيبالية المقدم سانجاي دوجا ورئيس بلدية شقرا السيد علي صالح ونائبه السيد قاسم ذيب و ممثلون عن الجيش اللبناني وأعضاء البلدية وأبناء وفعاليات من البلدة.

بدأ الحفل بالإستماع إلى الأناشيد الوطنية و بالتوقيع على وثيقة إستلام المشروع من قبل قائد الأركان الإسباني ورئيس البلدية.

إن هذا المعمل كان قد تم تدميره خلال الحرب بين لبنان وإسرائيل. كان يستخدم هذا المعمل لفرز النفايات التي تصدر من بلدة شقرا بحيث يتم فصل المواد حسب نوعها (البلاستيكية، المعدنية، الزجاجية، العضوية...). هذا المشروع يحول النفايات العضوية إلى مواد مفيدة وسماد لإستخدامها لاحقاً. بدأت الكتيبة الإسبانية بالعمل على تنفيذ هذا المشروع بتاريخ 22 آب 2016 وقد رصدت مبلغاً وقدره 54,944 $ دولار امريكي من أجل إعادة تأهيله وإصلاح كافة المعدات المتعلقة بعملية فرز النفايات، حيث تضمن المشروع إصلاح وصيانة إسطوانات الأفران وعددهم إثنين، والمولد الكهربائي والناقل الأوتوماتيكي للنفايات وسقف المعمل ولوحة المفاتيح الكهربائية. وقد أظهرت البلدية ممثلة برئيسها وأعضائها إهتماما كبيرا من أجل تنفيذ هذا المشروع على أكمل وجه.

وقد عبر رئيس البلدية عن فرحته الكبيرة بإفتتاح هذا المشروع قائلا بأنه خطوة إيجابية نحوى مشروع بيئي سليم ولا بد أن نعمل سويا كمجتمع محلي لأخذ خطوة حضارية نحو حل بيئي متكامل. من جهته قال قائد الأركان.: " إن اليونيفيل ملتزمة بتطبيف قرارمجلس الأمن الصادر عن الأمم المتحدة 1701 وذلك من خلال دعم السكان المحليين لتعزيز السلام ومن أجل بيئة نظيفة للحفاظ على جمال الطبيعة في بلداتنا".

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.