القائم بأعمال السفارة الكوبية يزور النبطية بدعوة من الحزب الشيوعي


النبطية :

بدعوة من منظمة الحزب الشيوعي في النبطية ومنطقتها، زار يوم الاثنين القائم بأعمال السفارة الكوبية في لبنان راوول مادريغال مدينة النبطية يصطحب عائلته والتقى فاعلياتها البلدية والسياسية والحزبية والاجتماعية؛ وكان في استقباله في ساحة المدينة حشد من قيادة الحزب الشيوعي اللبناني والحزب السوري القومي الاجتماعي وحزب البعث العربي الاشتراكي وحركة أمل إلى وفد من «جمعية بيت المصور في لبنان» برئاسة نائب الرئيس باسم نحلة.

وتوقف أمام صورة رفعتها منظمة الحزب الشيوعي للمناضل الراحل فيديل كاسترو حيث تقبل التعازي بالراحل الكبير، ثم تحدث أمام الحضور مشيداً بأبناء النبطية والجنوب، و«المدينة التي تشكل عنواناً من عناوين المقاومة ضد العدو الإسرائيلي. لقد سمعت كثيراً عن هذه المدينة، واليوم أتيت إليها لكي أشكر أهلها على وقفتهم وحزنهم تجاه القائد الراحل المناضل فيديل كاسترو، وهذا ما سمعتها منذ قليل من رئيس بلدية النبطية وأعضاء المجلس البلدي، الذين أشادوا بالعلاقات اللبنانية- الكوبية.

واشار في مستهل كلمته إلى أنه أصطحب معه زوجته وأولاده «لكي يروا بالعين المجردة كيف أن المناضل كاسترو يشكل قدوة لمختلف الشعوب المقاومة في العالم وأنّه معروف عند الشعوب المناضلة والثائرة ضد الظلم والطغيان واغتصاب الحقوق والأرض».

وكان مادريغال قد عرج على بلدية النبطية حيث استقبله رئيس البلدية الدكتور أحمد كحيل وأعضاء المجلس البلدي. وقد قدّم كحيل تعازيه للقائم بأعمال السفارة الكوبية في لبنان وأشاد بعلاقات البلدية مع الحزب الشيوعي اللبناني ومختلف الأحزب الوطنية.

ومساءً أولمت منظمة الحزب الشيوعي في النبطية على شرف الضيف في مطعم شمس الأصيل.






تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.