المياه تكذّب الغطّاس ورقابة الأجهزة

سوء تنفيذ أعمال الحفر وإعادة الردم وفقاً للأصول، سواء لمد قساطل المياه على الطرقات أو لأية مشاريع أخرى..

وغياب الرقابة من قبل الأجهزة الرسمية على المشاريع التي ينفذها المتعهدون..

كل ذلك يؤدى إلى أضرار غير مرتقبة تصيب المواطنين، مثل سقوط السيارات في الخنادق كما الحال في هذه الصور المضحكة المبكية.

كان آخر تلك الوقائع (خبر عابر، ورد في الوكالة الوطنية) عن سقوط إحدى الشاحنات يوم أمس في حفرة مردومة من قبل إحدى الشركات المتعهدة في منطقة عكار، جراء الأمطار الغزيرة التي جرفت الردم وكشفت سوء التنفيذ.

المياه فضحت المستوز وكما يقول المثل الشائع: “الميّ تكذّب الغطّاس″.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.