أطباق الكافيار \"الباذخة\" لم تعد حكرا على الأثرياء


أضحى الكافيار متاحا لشرائح أوسع من المستهلكين في الأسواق، مؤخرا، بعدما ارتفع إنتاجه وتراجعت أسعاره في المتاجر.

ولا تنزعج "بتروسيان" وهي إحدى أقدم وأكبر الشركات المتخصصة في الكافيار عالميا، من الهبوط الحاصل في الأسعار، وفق ما نقلت رويترز.

وقال آرمين بتروسيان، مالك الشركة ونجل مؤسس العلامة التجارية الأرمينية التي تبيع الكافيار من متجرها في باريس "كلما أكل مزيد من الناس الكافيار كان ذلك أفضل."

وأوضح بتروسيان، وسط مكالمات هاتفية من الزبائن الذين يملون طلبياتهم قبل عيد الميلاد، "يمكنهم التمييز بين الكافيار عالي الجودة ومنخفض الجودة."

ويصل ثمن علبة الكافيار الذي تبيعه بتروسيان، زنة 30 غراما من الصنف الصيني، 57 دولارا، ويبلغ ثمن كافيار بيلوجا البلغاري "الخاص" 384 يورو.

وطرح متجر ليدل الألماني المتخصص في التخفيضات آلاف العلب من زنة 15 جراما من الكافيار الإيطالي، بسعر 9.99 يورو للعلبة، الأسبوع الماضي.

وأشار بتروسيان، إلى أن أسعار الكافيار أو بيض سمك الحفش انخفضت إلى النصف على مدى السنوات الخمس الأخيرة بسبب قفزة في الإنتاج.

وانتشرت زراعة سمك الحفش في دول مثل سويسرا إلى فيتنام والولايات المتحدة والإمارات، بعدما كانت تهيمن عليها روسيا وإيران.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.