إلى رئيس بلدية الخيام مع التحية ‎

مهما يكن توضيح.. بيان.. أمر عمل من رئيس البلدية، يستحق التوقف لقراءته والإهتمام بما ورد فيه.

لقد ورد في هذا التوضيح كما اسماه السيد رئيس البلدية 14 بنداً كلها مهمة وفيها الأهم وهذا ما يعنينا في هذا الشكر للسيد رئيس البلدية وللسادة الأعضاء.

قلنا الأهم ما جاء في هذا التوضيح في البند 1 والبند 8 بالرغم من انهما متباعدان بالعدد إلا انهم الأقرب من حيث الأهمية في التطبيق:

١- البند الأول وهو ما يختص في توفير مياه الشفة في الصيف القيام بحفر بئرين، جاء هذا متوافقاً بدء العمل بالإصلاح في الدولة من الخطوة الأولى ل فخامة رئيس الجمهو رية البدء بإصلاح الجسم القضائي، ومهما يكن الأمر فإن مجرد التفكير في إيجاد حلول لمعاناة المواطن الخيامي عمل تشكر عليه البلدية رئيساً وأعضاءً.

٢- البند الثامن يأتي من حيث الأهمية الأكثر الحاحاً من البند الأول وهو إيجاد معامل في البلدة توفر فرص عمل للمقيم بصفة مستمرة في البلدة دليل على الإحساس بالمسؤولية، ومعاناة المواطن وتحسين دخله.

لقد ناشدنا البلدية السابقة - وقامت ايضاً بأعمال لصالح البلدة والمواطن، تشكر عليها، ناشدناها إقناع من يقومون بعمل غداء عن روح " المرحوم " التوقف عن هذا العمل، وناشدنا ايضاً الهيئات الخيرية ان تقوم ايضاً بهذا الدور، ان يستبدلوا عن روح الفقيد الغداء بمبلغ من المال يساوي تكلفة الغداء في صندوق تشرف عليه لجنة، ومتى توفر مبلغ قد يؤدي الى فتح مصنع او معمل او شركة تسويق لمنتجات تقوم فيها بعض البيوت تحت إشراف مختصين من البلدية او من هيئات لها خبرة في مثل هذه الأمور.

نعيد مناشدتنا للسيد د. رئيس البلدية والأعضاء درس هذا الموضوع بجدية، ونأمل المباشرة بتنفيذه.

نتقدم بالشكر للسيد د رئيس البلدية والأعضاء على ما تقدموا به لشعورهم بالمسؤليات المناطة بهم بقبولهم التكليف في الخدمة العامة.

* الحاج صبحي القاعوري - الكويت

موضوع ذات صلة للناشط أحمد مالك عبدالله:

بيان صادر عن بلدية الخيام

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.