برنامج ساخر على OTV.. تقدّمه محجبة

فتاة محجبة، تقدم برنامجاً ساخراً على قناة "أو تي في". قد يكون الامر مستهجناً، لأمرين. أولهما أن فتاة محجبة، ستكون مقدمة برامج في المحطة البرتقالية، لأول مرة منذ اطلاق المحطة قبل عشر سنوات. والثاني، أن هذه الفتاة، ستتولى تقديم برنامج ساخر هو "على ما يبدو"، يفترض، كما هو واضح في البرامج الساخرة التي تُعرض على القنوات المحلية، أن تخترقها نكات بايحاءات جنسية، لا تلتقي، بحسب العُرف الاجتماعي، مع دور النساء بها.. فكيف اذا كانت المقدمة محجبة؟

غير أن علامات الاستغراب، ستتلاشى في الواقعتين. في المقام الاول، فإن المحطة البرتقالية التي باتت "محطة العهد الجديد" بعد انتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، تعزز انفتاحها على جميع أطياف المجتمع اللبناني، بشقّيه المسلم والمسيحي. مما يعني، أن المحطة التي تقدم برنامجين دينيين مسيحيين، تعزز انفتاحها على الشريك الآخر في لبنان. وتخاطب الجمهور المسلم أيضاً، استكمالاً لخطوات الانفتاح الاولى سياسياً التي ظهرت في توقيع ورقة التفاهم مع حزب الله (2006)، والتقارب مع تيار المستقبل (2016) الذي قاد الى التسوية الكبرى بانتخاب رئيس للجمهورية، وتشكيل الحكومة.

أما الواقعة الثانية، التي تتمثل في اختيار مذيعة محجبة لتقديم البرنامج، فإن الاسئلة المحيطة حولها، سرعان ما تتبدد في حديث مع مقدمة البرنامج أماني جحا التي تقول إن طبيعة البرنامج الساخرة "تركز على المضمون الجديد"، بمعنى أن المادة "ستقارب الكوميديا السوداء"، ولن تتخللها ايحاءات جنسية.

تختار جحا، في حديث مع "المدن"، توصيف "المضمون المحترم". في هذه العبارة، تخصيص لطبيعة المادة، بحيث أنها "قد لا تتشابه مع مضمون آخر اعتاد اللبنانيون عليه"، رغم أنه يستقطب الجمهور، ويجذبه لمتابعة البرنامج. برأيها، "محترم" يعني أنه يتوافق مع الاعراف الاجتماعية اللبنانية، ومع خصوصية المرأة اللبنانية، بحيث ان تقبل نكات ذات ايحاءات من مقدم شاب، سيكون أكثر سلاسة من تقبلها من امرأة.

وتوضح: "النكتة مقدمة بطريقة تلامس المشاهد الذكي، وتحاكيه". ما يعني حكماً، أن الايحاءات الجنسية لن تكون واردة في سياق الحلقات. وبذلك، تحافظ على خصوصيتها كمقدمة امرأة، وتقدم مادة مغايرة، و"تكسر العرف القائم حول هوية البرامج الساخرة" التي تعرض على الشاشات.

من المبكر التوقع بنجاح البرنامج من عدمه. فالحلقة الاولى التي صورت بعد ظهر الاربعاء الماضي، ستُعرض غدا الجمعة على شاشة "أو تي في". وتستضيف النائب ايلي ماروني، كما تستضيف الفنانة عايدة صبرا.

وتتألف الحلقات من ثلاث فقرات رئيسية، أولها فقرة أشبع بـ"ستاند أب كوميدي"، والثانية تستضيف الفنانة صبرا، والثالثة النائب ماروني، فضلاً عن فقرة فنية قصيرة تقدم أبرز الاخبار الحصرية. وبحسب جحا، فإن هناك "ثيمات" جديدة في البرنامج الذي يدخل ضمن اطار "الترفيه".

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.