الجبهة الشعبية تتبنى عملية القدس

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: بطل عملية القدس فادي قنبر هو أحد كوادرنا وليس داعشي كما روّج الاعلام القذر.

باركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لجماهير شعبنا عملية القدس البطولية، والتي جاءت في إطار الرد الشعبي على جرائم الاحتلال وسوائب المستوطنين بحق أهلنا ومقدساتنا في القدس والوطن المحتل.

وأكدت الجبهة أن هذه العملية تبرهن من جديد على أن انتفاضة الشباب الفلسطيني متواصلة، وتزداد توهجاً واشتعالاً ونوعية يوماً بعد يوم، وأن كل محاولات إجهاضها أو التآمر عليها لن تنجح

والجبهة تنعي بطل فلسطين وشهيد الوطن كله منفذ العملية البطولية الأسير المحرر فادي قنبر من جبل المكبر بالقدس و هو احد كوادرها و ليس داعشي كما روج له الاعلام القذر و تؤكد على تمسكها بخيار الانتفاضة والمقاومة طريقاً للوحدة والتحرير.

وطالبت الجبهة بضرورة تحمّل الجميع بما فيها المؤسسات الوطنية مسئولياتها في تعزيز صمود أهلنا في القدس، وتجاه ذوي شهداء أبطال الرد الشعبي الذي عبدّه الشهداء عدي وغسان وعلاء أبو جمل وبهاء عليان وعشرات الشهداء الذين ارتقوا خلال هذه الانتفاضة.

واعتبرت الجبهة بأن مظاهر البهجة التي عمت القطاع الصامد وأماكن أخرى من الوطن جاءت كاستفتاء شعبي عفوي أكد على وحدة الدم والمصير لشعبنا في كافة أماكن تواجده بالوطن والشتات.

*الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

...

الجهاد وحماس تستهجنان الإدانة التركية لعملية القدس:

أكد داوود شهاب، مدير المكتب الاعلامي لحركة الجهاد الاسلامي رفض حركته لإدانة رئيس وزراء تركيا ونائبه للعملية البطولية في القدس، مشيراً الى أن الإدانة مرفوضة تماما ولا يمكن تفهمها على الإطلاق.

و قال شهاب في تصريح صحفي له بأن إدانة المسؤولين الأتراك للعملية هو محاولة لمجاملة نتنياهو وحكومته على حساب حق الشعب الفلسطيني المشروع في مقاومة الاحتلال.

و أضاف: “إن قتلى العملية البطولية هم من الجيش الذي هاجم سفينة مافي مرمرة وجنوده هم الذين قتلوا المتضامنين الأتراك على متن السفينة”.

و أوضح بأن العملية موجهة ضد الجنود الذين يحمون الاستيطان في القدس ويهودون ارضها ويدنسون مقدساتها، مؤكداً بأن هذا تصريح مدان ومرفوض ولا بخدم القضية الفلسطينية .

من جهتها استهجنت حركة حماس، موقف رئيس الوزراء التركي علي يلدريم، ونائبه محمد شيمشيك من عملية جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة، التي أسفرت عن مقتل 4 جنود (إسرائيليين) وإصابة أكثر من 15 آخرين في جروحٍ مختلفة.

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح له اليوم الاثنين، “إن المقاومة التي يمارسها الشعب الفلسطيني على امتداد أرضه المحتلة هي حق مشروع ومكفول بالقوانين الدولية”.

وأوضح قاسم أن الإرهاب الحقيقي هو ما يمارسه الاحتلال بحق شعبنا، والمجازر التي يمارسها ضد الفلسطينيين.

وأكد أن حركة حماس تقدر المواقف التركية الرئاسية والحكومية والشعبية الداعمة للقضية الفلسطينية، ورفض اعتداءات الاحتلال بحق شعبنا وسعيها في رفع الحصار (الإسرائيلي) عن قطاع غزة.

وكان رئيس الوزراء التركي علي يلدريم، دان عملية القدس، التي أسفرت عن مقتل 4 إسرائيليين واصابة 20 آخرين، أمس الأحد.

..

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.