انفراجات بالطقس بعد العاصف الثلجية وتكون طبقات من الجليد على الطرقات

الثج كسى الطرقات واسطح القرميد
الثج كسى الطرقات واسطح القرميد


مرجعيون/

الانفراجات الحاصلة بالطقس، بعد انحسار العاصفة الثلجية ريند(Rhend) سمحت للمواطنين بالخروج من منازلهم بعدما فرضت عليهم قسرا البقاء جنب المدافئ لطرد البرد القارس الذي صاحب الطقس العاصف والمثلج منذ يومينوادى الى حصول تدن في درجات الحرارة وصلت في منطقة مرجعيون الى 4 درجات فيما المرتفعات الجبلية وصلت الى ما دون الصفر.

واستغل الناس الشمس الساطعة والعطلة المدرسية القسرية الى ارتياد القرى الجبلية في العرقوب للعب بالثلج مع اولادهم والتمتع بشمس كانون الثاني والتزود بالمؤن والمواد الغذائية والخبز.

وكانت الثلوج قد تساقطت ليلا في جديدة مرجعيون والقرى المحيطة، كونت طبقة رقيقة لم تصمد كثيرا وخيبت آمال الاولاد. فيما المرتفعات الجبلية كللها الجنرال الابيض وبدت سجادة بيضاء تحفها المياه من جانبيها، حيث وصلت سماكة الثلوج في العرقوب الى أكثر من نصف متر. وادت الرياح العاتية الى تكون طبقات من الجليد على طرقات قرى العرقوب ، و شل حركة السير والتزام الناس بيوتهم خوفا من الانزلاقات والبرد القارس الذي لف المنطقة وانخفاض درجات الحرارة. وباشرت ورش تابعة لوزارة الاشغال والبلدية التي انتظرت تحسن الطقس الى جرف الثلوج وفتح الطرقات ومعالجة الجليد برش الملح عليها. وباتت الطرقات صالحة فقط للسيارات المجهزة بسلاسل معدنية . في حين اغلقت المدارس في البلدة وقرى العرقوب بعد قرار وزير التربية . كما حضرت الى البلدة فانات وسيارات محملة بالخبز لتوزيعها على المحلات والسكان. في وقت كانت ورش أخرى للاشغال باشراف احمد عربي على فتح طريق شبعا- الهبارية وشبعا - كفرشوبا عبر سدانة وطريق شبعا- جنعم- عين عطا - راشيا الوادي وتعمل الورش جاهدة لفتح كافة الطرقات التي اقفلت بسبب تراكم الثلوج عليها وبلغت سماكة الثلوج في جنعم اكثر من متر.

الى ذلك، شرعت قوات اليونيفيل المجهزة بأحدث الآليات العمل على فتح الطرقات المؤدية الى مواقعها المتقدمة على الخط الازرق التي قطعت جراء تراكم الثلوج عليها تسهيلا لمهماتها.

تكون طبقات الجليد
تكون طبقات الجليد


فانات محملة بالخبز
فانات محملة بالخبز


جبل الشيخ مكللا بالثلوج
جبل الشيخ مكللا بالثلوج



تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.