ما سبب التضارب بالايدي داخل طائرة الميدل ايست التي هبطت في اسطنبول؟

طائرة طيران الشرق الاوسط التي هبطت في اسطنبول اضطراريا كان السبب المسافر ز.أ.ش الذي رأى مضيفة جميلة داخل الطائرة وقام بطلبات عدة منها فأعطته ما تستطيع من مواد غذائية وشراب إلا أنه تشاجر معها في الكلام ثم قام وضربها عند ذلك قام مسافران بالدفاع عن المضيفة واشتبكوا مع ز.أ.ش، وفي هذا الوقت وفيما الاشتباك بالايدي يدور علم قائد الطائرة ما يحصل فأغلق باب قيادة الطائرة هو ومساعده كي لا يدخل أحد إلى غرفة القيادة واستمر الضرب بالايدي واغراض المواد الغذائية وحصل هرج ومرج وصراخ داخل الطائرة فطلب فورا قائد طائرة طيران الشرق الاوسط الهبوط إضطراريا في مطار اسطنبول فأعطاه المطار الاذن بالهبوط فورا وهبطت طائرة طيران الشرق الاوسط في المطار وقامت الشرطة بتطويقها وبعدما أوقفها قائد الطائرة واطفأ المحركات تم فتح باب الطائرة وصعدت الشرطة إلى الطائرة واطلعتهم المضيفة المضروبة على ما حصل فقامت الشرطة التركية باعتقال المتضاربين وحققت مع المضيفة ثم قررت إعتقال المسافر زأ.ش وانزلته من الطائرة واعتقلته وبعد اتصالات عديدة تم السماح لطائرة الطيران الشرق الاوسط للسفر إلى لندن وتنظيف أرض الطائرة فيها وتهدئة روع المسافرين المرعوبين وتوجهت الطائرة في رحلتها إلى لندن بعد ثلاث ساعات من التوقف في مطار اسطنبول واكثر وطلب قائد الطائرة من الركاب عدم القيام من مقاعدهم إلا للضرورة وستطلب وزارة العدل اللبنانية عبر ارسال وفد قضائي إلى اسطنبول إعتقال المسافر واعادته إلى بيروت لمحاكمته بتهمة تهديد سلامة 250 راكب وطائرة في الجو وستصل الطائرة إلى لندن منتصف الليل وسيتأخر المسافرون الاتون من لندن الى بيروت 9 ساعات وهكذا نجت الطائرة من حادث كان سيؤدي إلى اشتباكات أوسع بين الركاب لولا قرار قائد الطائرة بهبوط طائرة طيران الشرق الاوسط في اسطنبول حيث نزل من ارتفاع 47 الف قدم إلى الصفر بسرعة كبيرة ليهبط على مدرج مطار اسطنبول وينقذ الوضع .

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.