أهازيج.. مهرجان للرقص الشعبي في بيروت


نظّمت جمعية إحياء التراث اللبناني الفلسطيني وفرقة الكوفية للفنون الشعبية الفلسطينية مهرجان الرقص الشعبي تحت عنوان أهازيج في مسرح المدينة – بيروت، وذلك بدعم من مؤسسة عبدالمحسن القطان و"صلات" روابط من خلال الفنون 2016، بمشاركة ثمان فرق لبنانية وفلسطينية للرقص الشعبي.

حضر المهرجان المستشار الأول في سفارة دولة فلسطين في بيروت الأستاذ ماهر مشيعل، آمنة جبريل رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، المخرج محمد الشولي رئيس الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان، المستشار خالد عبادي، ولجنة التقييم المؤلفة من الأساتذة أحمد مخلاتي ومنير ملاعب ومالك عنداري، وعن مؤسسة القطان الآنسة أمل كعوش، وحشد من الجمهور اللبناني والفلسطيني.

افتتح المهرجان برقصة جماعية شاركت فيها الفرق كافة، تلاها النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، ثم تحدّثت رئيسة الجمعية حورية الفار مرحبةً بالجمهور وقالت: هذا المهرجان هو رسالة للتمسك بالتراث والفلكلور الشعبي لأنه يعني التمسك بالأرض والهوية، وقد جالت لجنة التقييم على الفرق وأعطت ملاحظاتها على أداء الفرق من أجل تطوير مستواها الفني حتى وصلنا إلى هذا الحفل الذي ستقدم خلاله الفرق المشاركة رقصات تراثية فلكورية.

وقدمت خلال المهرجان الفرق الفلسطينية رقصات ودبكات تراثية وفلكلورية فلسطينية وكذلك الفرق اللبنانية قدمت دبكات شعبية لبنانية، حيث شارك كل من: فرقة برجا للفنون الشعبية وفرقة شباب التراث اللبناني من برجا، فرقة الأرض للفنون الشعبية من مخيم البداوي، فرقة زهر الزيتون للرقص الشعبي من مخيم الرشيدية، فرقة البيادر للفنون الشعبية في مخيم شاتيلا، فرقة سنابل الأقصى للفنون الشعبية من وادي الزينة، فرقة القدس للفنون الشعبية من مدينة صيدا، فرقة الكوفية للفنون الشعبية الفلسطينية من مخيم عين الحلوة.

وفي الختام قدمت رئيسة الجمعية شهادات تقدير لكل من مشيعل وجبريل والشولي وإلى لجنة التقييم وللفرق المشاركة، وإلى المصور رمزي حيدر.


















تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.