مايا نصري تعود للفن من جديد


في الوقت الذي وصلت فيه إلى قمّة النجومية وقدّمت العديد من البطولات السينمائية مع أهم نجوم السينما منهم كريم عبد العزيز ومصطفى شعبان وغيرهما، وبالرغم من كل هذا النجاح، إلا أنها قرّرت الابتعاد عن الفن والتفرّغ بشكل كامل لرعاية ولديها ميكايلا وجيوفاني وخاصة بعد مرض ابنها. وبالرغم من عودتها مجدداً، إلا أنها لا تمانع من الابتعاد عن الدنيا كلّها مرّة أخرى إذا اكتشت أن ولديها يحتاجانها. عن تفاصيل عودتها وسر غيابها طوال هذه المدّة يدور هذا الحوار:

كيف قضيت ما يقرب من 7 سنوات بعيدة عن الأضواء؟

ليست 7 سنوات كاملة، بالتحديد آخر 4 سنوات هي التي ابتعدت فيها تماماً عن الفن. وقبل ذلك، كانت لي مشاركات بسيطة في عملين دراميين وقرّرت الابتعاد تماماً طوال هذه الفترة من أجل رعاية ولديّ لأنهما أحق بوقتي.

هل كان ولداك بحاجة لكل هذه الفترة؟

بالتأكيد، فلا شيء في الدنيا يساوي أن أكون بجوار ابنتي وأشاهد أوّل خطوة تقوم بها وأوّل كلمة «ماما». كما أن مرض ابني أصابني بصدمة. وكان يجب أن أظلّ إلى جواره لأطمئن على صحته.

قاومت حزني

ما هي تفاصيل مرض ابنك وكيف عشت هذه الفترة؟

كانت أصعب فترة في حياتي. فأنا لا أتحمّل نسمة الهواء أن تضايقهما، وفوجئت بأن ابني يحتاج إلى عملية في القلب وهو في سن صغيرة مما تسبّب في ألم شديد بالنسبة لي، ولكني تمالكت نفسي وقاومت حزني، وكنت في غاية الخوف والقلق عليه. وبالفعل أجرى الجراحة والحمد لله حالته الصحية تحسّنت كثيراً الآن وتعافى بشكل كامل.

وهل تحسّن حالة ابنك هي السبب في تفكيرك بالعودة إلى الفن مرّة أخرى؟

أنا لم أفكّر أساساً في العودة. فقد كان كل تركيزي في تربية ولديّ ولم يشغلني موضوع التمثيل إلى أن اتّصل بي المنتج هاني وليم وطلب مني العودة. وظلّ يتصل بي لفترة طويلة، حيث كان قراري عدم العودة. كما اتصل بي الفنان هاني رمزي أيضاً وطلب مني المشاركة في بطولة فيلم «قسطي بيوجعني»، وبعد تفكير قرّرت العودة.

زوجي شجّعني على العودة

ألا تخشين أن يقال إنك عندما قرّرت العودة كان ذلك من خلال فيلم يخرجه زوجك؟

زوجي المخرج إيهاب لمعي لم يكن له أي دور في اتّخاذي قرار العودة للتمثيل ولا حتى في قرار الابتعاد عن الفن. فلقد ترك لي الحرية الكاملة لاتخاذ قراري، ولكن إيهاب له رأي في ذلك حيث نصحني بالعودة. وقال لي إنني لا يمكن أن أخفي موهبتي وأظلّ بعيدة عن الأضواء وشجّعني على العودة. أما ما سيقوله الناس فلا يشغلني والانتقاد لا يهمّني. فلقد شاركت في العديد من الأعمال وآخر فيلم لي وهو فيلم «الديكتاتور» كان مع زوجي. ولا أرى عيباً في العمل معه. والفيصل هو أدائي للدور ومدى نجاحي في ما أقدّمه سواء مع زوجي أو غيره.

وما هي شخصية زوجك في الاستوديو وكيف تتعاملين معه؟

إيهاب مخرج متميّز وله شخصية قوية جداً في الاستوديو. والعمل مع مخرج موهوب وشخصيته قوية يجعل الفنان يشعر بالأمان. لذا، أنا أستمتع بالعمل معه وأشعر بالأمان.

كيف كانت ردود الفعل حول عودتك وكيف استقبلت الصحافة الأمر في مصر ولبنان؟

كنت قلقة بعض الشيء من قرار العودة، فقمت بنشر فيديو على «الفيس بوك» وفوجئت بمدى حب واستقبال الناس بشكل إيجابي لقرار عودتي، ممّا أسعدني كثيراً وجعلني في غاية الحماس، وما زاد من حماسي هو استقبال الصحافة في مصر ولبنان حيث فوجئت بردود فعل رائعة والكثير من المقالات التي تشجّعني على الاستمرار والعودة مما جعلني أشعر أني لم أبتعد يوماً عن الفن.

هل شعرت أن غيابك عن الساحة الفنية جعلك تتأخّرين عن نجمات جيلك؟

لا أحسبها بهذه الطريقة. فالحمد لله لا زال لي جمهوري، وردود الفعل التي تلقّيتها بعد قرار العودة للتمثيل جعلتني أشعر أني لم أغب يوماً عن التمثيل أو الغناء. كما أني حقّقت إنجازاً كبيراً في فترة غيابي وهو تربية ولديّ ورعايتهما. فهما أهم عندي من أي شيء في الدنيا ومن أجلهما يمكن أن أستغني عن أي شيء.

ما هي تفاصيل دورك في فيلم «قسطي بيوجعني» وما الذي حمّسك للعودة من خلال هذا الفيلم؟

الفيلم قصته رائعة جداً بعيداً عن أنه فيلم كوميدي، إلا أنه يحمل الكثير من الرسائل الإنسانية. فدوري بالفيلم لامرأة تتزوّج ثم يموت زوجها ويترك لها الكثير من الأقساط التي تجد نفسها مطالبة بسدادها وهي لا تعمل، مما يضعها في أزمة كبيرة مع هاني رمزي الذي يقوم بجمع الأقساط. ومع الوقت تتولّد بينهما قصة حب ويساعدها على تخطّي أزماتها. والفيلم يوضح مدى المعاناة التي يقع فيها ناس أبرياء بسبب الديون والأقساط وغيرها، لذا فهو فيلم إنساني.

وهل تجدين نفسك قادرة على تقديم الكوميديا خاصة أمام هاني رمزي؟

هاني نجم كوميدي كبير، وما شجّعني على الدور أني سأعمل معه. وأعرف جيداً أن الفيلم سيكون مليئاً بالكوميديا وله رسالة لأن هذه طبيعة أفلام هاني رمزي. وفوجئت بأن لدي طاقات كوميدية مميّزة. فأنا لم أقدّم كوميديا صريحة في الأفلام التي شاركت بها من قبل، ولكن هذا الفيلم يمثّل تحدّياً بالنسبة لي وأتمنى أن يتقبّلني الجمهور في الكوميديا.

وهل تنوين العودة للغناء أم ستقتصر عودتك في الفترة الحالية على التمثيل؟

لن تقتصر على التمثيل. فهناك ألبوم غنائي أستعدّ لتقديمه في الفترة الحالية وأتولّى إنتاجه لأني أريد تقديم ألبوم أعود من خلاله بقوّة وأقدّم الأعمال التي تناسبني وتقدّمني بشكل مميّز لجمهوري. وألبومي بعنوان «كمل لوحدك» ويتضمّن 8 أغان، منهم

7 أغان مصرية وواحدة لبنانية. وسأحرص على طرح الألبوم في رأس السنة. كما سأقوم بتصوير أغنية تطرح مع الألبوم، ثم أستكمل تصوير باقي الأغاني.

ابنتي تعشق التمثيل

. هل يمكن أن يشارك أحد ولديك في «كليباتك»؟

لن يحدث ذلك على الأقل في الوقت الراهن. فهما مجرّد طفلين وأريدهما أن يعيشا حياتهما بعيداً عن الأضواء والشهرة ومشاكلها. لذا، قرّرت أنا وإيهاب أن نبعدهما عن الأضواء تماماً.

. وهل لدى أحدهما أي ميول فنية؟

ابنتي تعشق التمثيل وخاصة باللغة الفرنسية، حيث تحب المسرحيات كثيراً ولها أداء مسرحي مميّز. ولو اختارت طريق الفن، سندعمها بقوّة أنا ووالدها.

* المصدر: سيدتي





تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.