يارا فارقت الحياة.. ضحية اشكال والدها مع جاره


توفيت الشابة يارا عبيد التي كانت اصيبت قبل يومين بطلق ناري في رأسها خلال اشكال فردي في الشويفات.

وكان قد وقع إشكال بين والد يارا وأحد جيرانه المدعو خالد أحمدية على خلفية رمي زوجة الأخير المياه على شرفة منزل عبيد، فتطور الأمر إلى تلاسن بينهما.

وفور خروج والد يارا لشراء بعض الحاجيات، قام أحمدية بمعاونة بعض الأشخاص بالاعتداء ضرباً على شقيق يارا، وفور محاولة يارا وخالد فض الإشكال أطلق أحمدية النار فأصاب يارا في رأسها وقد نقلت إلى مستشفى كمال جنبلاط حيث خضعت لعملية جراحية لكنها ما لبثت ان فارقة الحياة متأثرة بجراحها.

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.