دخول الولايات المتحدة.. من يُسمح له ومن يُمنع؟

قرار ترامب أثار احتجاجات في بعض المطارات الأميركية
قرار ترامب أثار احتجاجات في بعض المطارات الأميركية


فاجأ الأمر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب يمنع رعايا 7 دول من دخول الولايات المتحدة، من كانوا يستعدون أو يخططون للسفر إلى أميركا.

كما أدت بعض النقاط المثيرة للجدل، إلى حالة من الارتباك بين حاملي جوازات سفر الدول السبع ذات الأغلبية المسلمة، من الراغبين في السفر إلى الولايات المتحدة.

ويمنع مرسوم ترامب مواطني سوريا وإيران واليمن والعراق وليبيا والصومال والسودان، من الدخول إلى الولايات المتحدة لمدة 3 أشهر، حتى إن كانوا يحملون تأشيرات دخول صالحة.

كما يشمل الحظر مواطني هذه الدول الذين يحملون جنسية أخرى (مزدوجي الجنسية)، حتى لو كانت جنسيته الأخرى من بين المسموح لهم بدخول الولايات المتحدة بحرية، مثل البريطانية أو الكندية.

وكان مكتب رئيس الوزراء الكندي قال في وقت سابق، إن الكنديين الذي يحملون جنسية واحدة من الدول السبع الواردة في المرسوم، لن يتأثروا بهذا الحظر، في حين أعلنت مصادر في الخارجية الكندية عكس ذلك.

ويشمل المرسوم أيضا الأشخاص الذين يحملون جوازات الدول السبع مع تأشيرات هجرة قانونية، أو بطاقة خضراء (غرين كارد)، وهي دليل الإقامة الأميركية التي يتعين الانتظار سنوات أحيانا للحصول عليها.

وحتى يتمكنوا من دخول الولايات المتحدة، يتعين على حاملي البطاقة الخضراء الموجودين حاليا في الخارج، التوجه إلى القنصلية الأميركية للحصول على إذن خاص، كما أوضحت الخارجية الأميركية،ـ وفق ما نقلت "فرانس برس".

ورعايا هذه البلدان الذين يحملون البطاقة الخضراء والموجودون في الولايات المتحدة ويرغبون في السفر، يتعين عليهم أيضا طلب إذن مسبق من السلطات الأميركية حتى يتمكنوا من العودة.

* المصدر سكاي نيوز


تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.