نقابة المصورين دعت للاعتصام الثلاثاء امام الاسكوا لمعرفة مصير الزميل سمير كساب


عقد مجلس نقابة المصورين، اجتماعا ناقش خلاله امورا نقابية، وأصدر بيانا ثمن فيه "الدعم الكبير الذي قدمه وزير الاعلام ملحم رياشي خلال لقائه وفد النقابة"، كما وجه تحية لـ"كل الزملاء المصورين على دوروهم الوطني من خلال استمرارهم بالقيام بواجبهم المهني برغم الظروف والأزمة الصعبة التي يعانيها العديد من المؤسسات الاعلامية وبمناسبة 22 شباط يوم المصور الصحافي الشهيد في لبنان".

ودعا جميع الزملاء "إلى الالتفاف حول النقابة حاضنة الجميع"، مؤكدا "التزامها بالحفاظ على حقوق المصورين والعمل على رفع مطالبهم لتأمين افضل الظروف لهم، وستبقى وفية لدماء شهدائها الذين سقطوا من اجل الحقيقة وبذلوا حياتهم بكل جهد واخلاص من اجل ايصالها".

واستنكر المجلس "استمرار اختفاء الزميل المصور سمير كساب، وعدم وجود اية اخبار عنه". ودعا خاطفيه إلى "اطلاق سراحه فورا حتى يعود لأهله وزملائه"، مناشدا "كل الهيئات الدولية والإعلامية تبني قضيته والعمل على تحريره"، معلنا أنه قرر في يوم المصور "الاعتصام واقامة وقفة تضامنية لكشف مصير الزميل كساب وتقديم رسالة للامين العام للامم المتحدة، للمساعدة على تحريره وذلك نهار الثلاثاء الواقع في 21 شباط الساعة الحادية عشر أمام مبنى الاسكوا"، متمنيا على "جميع الزملاء ومحبي وأصدقاء سمير كساب والهيئات الاهلية والحقوقية، المشاركة في هذه الوقفة من اجل العمل والضغط لتحريره".

تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.