أبنية غريبة من الحقبة الشيوعية توثق حقبات زائلة

ينظر اليوم بطريقة سلبية إلى عمارة القرن العشرين الحداثية، وهذا ما ينطبق على العمارة السوفياتية التي تندرج ضمن هذه الخانة، خصوصاً أن الوظيفة الإيديولوجية التي كانت تلعبها قد زالت، ولم يبق منها إلا إنشاءات ضخمة، جسدت يوماً صورة الاتحاد السوفياتي المتضخمة، وأحلام اليوتوبيا الشيوعية التي بقيت مجرد أحلام.

إلا أن بعض تلك المباني التي لاتزال قائمة إلى اليوم في دول الاتحاد السوفياتي السابقة، تتسم بتصاميم جميلة ومبتكرة، يظهر بعضها كمركبات فضائية، وبعضها الآخر كمبانٍ مستقبلية تقع في أزمنة متقدمة عن زمننا هذا.

إليكم هنا مجموعة من تلك المباني، الموجودة اليوم في دول كانت منضوية تحت الحكم السوفياتي أو في دول كانت متحالفة معه:

* المصدر: المدن

تعليقات:

    أصبحت التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وستكون من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.