ستّ الحبايب.. انت العيد نفسه


ست الحبايب ..عيدك وهداياك وحبك ليست محصورة بيوم واحد في السنة ….ايتها الام انت العيد نفسه ..وجودك كل لحظه عيد ..

انت اعظم صفقة رابحة حصلنا عليها دون مقابل ..ودعواتك ليس لها تاريخ صلاحية …وهذا التاريخ نكرر ونجدد محبتك ونزيدها ونتذكر صفاتك وعطاءك …انت عظيمة ايتها الام مهما كان دورك ياكل العطاء..

لك الحب يا اجمل ملاك ..يا من رويتي قلوبنا بالحنان وغفونا مع كلماتك بامان …

وتبقى الذكرى الجميلة هي افضل ما نرددها لمن اهدتنا الحياة ..تعلمنا منك الكثير من العدل والطموح والحلم والتقوى والصدق والمحبة وتحمل المسؤولية .

امهات مثلك هم بلسم يجعل الحياة وهذا الكون اكثرقبولا للعيش والتناغم ..

الى كل ام: جدة او ابنة او حفيدة او اخت او صديقة ..كل الحب ..

الى كل وردة فاح شذى حبها ارجاء منزلها .

الى كل شمعة اضاءت عائلتها نور وحنان ..

الى كل من حملت وانجبت وسهرت وتحملت لتجني ثمار زراعتها …

الف تحيه وتقدير واحترام ....

رحم الله والدي ووالدتي الذين غرسوا فينا كل القيم النبيلة وورثونا كنوز وجواهر محبة وطيبة وحافظنا كلنا على الوصية .

وعلى راسهم الاخت الحبيبة الحاجة بهية ام محمد عطوي التي عوضتنا حنان الام كانت ولا تزال نعم الاخت والام المثالية تزرع المحبة والحنان ليس فقط لاولادها واخواتها كذلك لاحفادها واحفاد ابنائها ولكل من عرفها ..اطال الله في عمرك يا اختي الغالية وادامك الله ذخرا وتبقي رمزا خالدا ..

رحم الله كل الامهات الذين رحلوا عنا ولم يعد بيننا وبينهم الا الدعاء..

واطال الله بعمر كل الامهات اللواتي يضيئن ويزينّ حياة اسرتهم ..

وكل عام والجميع بالف خير وصحة وسعادة وعطاء….




تعليقات:

    التعليقات ترد بشكل فوري من خلال هوية المتصفح على الفايس بوك. وهي من مسؤولية أصحابها الذين نأمل منهم الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.